مدون يقوم بالكتابة

7 طرق تساعدك في استثمار مدونتك وتحقيق الربح من التدوين

سواء أكنت مسوقًا، أم منشئ محتوى في مجال السفر، أم كنت مجرد شخص شغوف بالكتابة. فأنت تدرك جيدًا أهمية التدوين في التواصل والتفاعل والتأثير على الآخرين.

استطاعت المدونات وفي فترة قصيرة نسبيًا منذ بدء الإنترنت، أن تحتل مكانة عالية جدًا في معدل الزيارات اليومي واستقطاب القرّاء.

قد يعزى الأمر إلى استبدالها للصحف الورقية التي اعتاد الناس قراءتها بالإضافة إلى غناها بالمحتوى وكونها أقل كثافة من الكتب. 

الأمر الذي جعل المدونات ملاذًا مميزًا لكل من يبحث عن مقالات قصيرة ومفيدة.

هنا يأتي دور منشئي المحتوى على هذه المدونات ليطرحوا سؤالًا مهمًا. كيف؟ كيف أستطيع أن أجني المال من مدونتي على الإنترنت؟ والربح من التدوين.

حسنًا لا تقلق. هذا ما سنعلمك إياه في هذا المقال.

لكن أولًا قبل أن نبحر في عالم استثمار المدونات وتحقيق الربح عبر الإنترنت علينا في البداية أن نتحدث عن بعض الحقائق الرئيسية.

  • تحقيق الربح من التدوين قد يكون أمرًا صعبًا، ولكن إذا كانت مدونتك تستقبل أكثر من 10 آلاف زائر شهريًا. فيمكننا القول إنك ستجد الأمر سهلًا.
  • استطاعت أداة Getresponse أن تقدم احصائيات حول الأرباح التي تم تحقيقها من التدوين. إذ وجدت أن المدونين المحترفين استطاعوا الحصول على دخل يتجاوز الـ 134 ألف دولار أمريكي. بينما المدونين الهواة لم يستطيعوا تحقيق دخل أكبر من 10 آلاف دولار أمريكي.

قد تجد الأمر محبطًا قليلًا فيما لوكنت تخطط للتقاعد المبكر والتفرغ للتدوين ومشاركة أفكارك والتأثير على الآخرين وجني الكثير من الربح عبر الإنترنت في الوقت ذاته.

لكن لا تقلق، كل ما يتطلبه الأمر هو التزامك ببعض الخطوات التي سيلي ذكرها في هذا المقال. وستكون الأمور على ما يرام.


وسائل تساعدك على تحقيق الربح من التدوين

توجد عشرات الطرق التي تساعدك على الربح من التدوين. ولكن سنذكر لك أفضل الطرق والاستراتيجيات التي ستضمن لك الحصول على مبلغ كبير وتحقيق الربح عبر الإنترنت. بشكل يتناسب مع الجهد الذي تنوي أن تبذله في مدونتك للوصول إلى ذلك.

اعتمد على مبدأ التسويق بالعمولة

يعد التسويق بالعمولة من أفضل طرق تحقيق الربح عبر الإنترنت بشكل عام والربح من التدوين بشكل خاص. الأمر الذي دفعنا لوضعه في مقدمة القائمة.

وفقًا لـ (Pat Flynn) والتي تعد من أكثر المسوقين بالعمولة نجاحًا وتأثيرًا، فإن التسويق بالعمولة يدور حول تحقيق الربح من ترويج وبيع المنتجات.

أي بلغة أخرى، المسوّق بالعمولة في يومنا هذا يماثل رجل المبيعات في المحلات التجارية.

إذ تقوم بالترويج لمنتج ما في محيطك وبالتالي تستهدف متابعيك والقراء لمدونتك بهذه العملية الترويجية. ثم تكسب المال في حال اقتنعوا بما قدمته لهم وقاموا بالشراء.

يوجد أطنان من الاحتمالات التي تقدمها وسائل التسويق بالعمولة والتي بدورها تقودك إلى تحقيق ربح معقول من التدوين.

فعلى سبيل المثال، لنفرض مثلًا أنك تأخذ عمولة وقدرها 5$ من كل منتج يتم بيعه عن طريقك. 

وبفضل امتلاكك لخطة تسويق وعمل قوية، يمكننا القول إنك استطعت التأثير على 250 شخص خلال أسبوع واحد.

هذا يعني تحقيقك ربح مقداره 1250$ خلال أسبوع واحد.

تهانينا!، إذا كان تحقيق الربح عبر التدوين بطريقة غير مباشرة هو ما تسعى إليه. فبإمكاننا القول أنك حصلت على الجائزة الكبرى!

التسويق بالعمولة يعد مجالًا جذابًا للمدونين الجدد، حيث لا تحتاج لأن تمتلك منتجاتك وخدماتك الخاصة لتقوم ببيعها. وبالتالي كل ما ستحتاجه هو إيجاد شركة أو علامة تجارية كي تعمل لديها وتبيع منتجاتها وخدماتها.

لتبدأ في مجال التسويق بالعمولة عليك أن تمتلك ثلاثة نقاط أساسية:

  • تخصص معين يمثل توجهات مدونتك.
  • جمهور .
  • منتج تابع لشركة أو علامة تجارية ما.

في البداية اكتب حول المواضيع المتعلقة بالتخصص أو التوجه الذي تريد أن تسلكه مدونتك. إلى أن تتمكن من استقطاب عدد ليس بقليل من المتابعين المهتمين بنفس المجالات التي تدون عنها.

عندها فقط يمكنك الاطلاع على المنتجات المتعلقة بالشركات أو المؤسسات والتي بإمكانك تسويقها وبيعها وبالتالي تحقيق الربح من التدوين.

على سبيل المثال من هذه الشركات التي تقدم الكثير من المنتجات لأصحاب المحتوى والمدونين ليقوموا بالترويج لها:

  • ShareASale
  •  Rakuten Marketing
  •  Amazon Associates

والكثير غيرها من الشركات.

بعد اختيارك للشركة التي ستقرر التسويق لمنتجاتها. عليك أن تقوم بالتسويق فقط للمنتجات التي تتناسب مع التخصص أو المجال الذي تسلكه مدونتك.

مثلًا، إذا كنت تكتب في مدونة تتعلق بالصحة والرياضة. فستتمكن حتمًا من النجاح في بيع المنتجات المتعلقة بالرياضة وكمال الأجسام ومستحضرات خسارة الوزن وغيرها.

أخيرًا، انتبه إلى التركيز على تقديم المحتوى ذو النوعية العالية لمتابعيك. عوضًا عن عرض المنتجات بطريقة تجارية بحتة تجعلهم يستغنون عن مطالعة مدونتك أو يفقدون الثقة في تقييماتك فيما يتعلق بالمنتجات.

حيث أفضل المسوقين بالعمولة، هم أولئك الذين لا تعلم أنهم مسوقين بالعمولة.

من أفضل المسوقين بالعمولة وأكثرهم شهرة، (Ryan Robinson) حيث استطاع جني الآلاف من الدولارات شهريًا عبر تدوين محتوىً جذاب لمتابعيه بالإضافة إلى ترويجه لمنتجات قد نالت إعجابه ليقوم ببيعها عبر التأثير سواء بشكل مباشر أم غير مباشر على متابعيه.

إذن، مراجعة شاملة لعملية التسويق بالعمولة:

  • اكتب محتوىً جذاب في مجال تخصصك أو توجهك.
  • قرر ماهي نوعية المنتجات التي تريد التعامل معها والتسويق لها وبيعها.
  • سجّل في برامج التسويق الخاصة بالشركات حيث سيمنحونك عروضًا وروابط خاصة تستطيع استخدامها من أجل التأثير على المتابعين لحثّهم على اقتناء المنتج أو الخدمة.
  • ضع تلك الروابط في مدونتك.
  • عندما يضغط متابعوك على تلك الروابط سيتم تحويلهم إلى موقع العلامة التجارية التي تتعامل معها. عندها سيتم اقتطاع حصتك المتفق عليها مسبقًا. بالتالي تهانينا، لقد بدأت تجني المال والربح من التدوين.
نموذج التسويق بالعمولة
نموذج التسويق بالعمولة

انظر كيف يعمل نموذج التسويق بالعمولة؟ يعد التسويق بالعمولة مكانًا رائعًا للبدء عند التفكير في كيفية تحقيق الدخل من مدونتك وكسب المال عبر الإنترنت.

قم بإنشاء وبيع الدورات التدريبية عبر الإنترنت

تعد الدورات التدريبية والكورسات وسيلة فعالة لتحقيق الربح من التدوين عبر الإنترنت. إذ تعد الدورات التدريبية الاختصاصية القادرة على زيادة معارف المتلقي وتحقيق الفائدة له من افضل وسائل الربح عبر التدوين.

إذ يمكن للمتابعين ملاحظة مدى اهتمامك بالمحتوى المقدم في الدورات التدريبية وكمية الوقت الذي استهلكته في الإعداد لها. الأمر الذي يزيد من مصداقيتك بالنسبة لهم. بالإضافة إلى تشجيعهم على نشر هذه الدورات وبالتالي تحقيق أرباح أكثر من الدورة الواحدة.

يمكن القول إنه من المضمون للدورات التدريبية المتعلقة بالمهارات الرقمية كالبرمجة أو التصميم الجرافيكي أو التسويق الرقمي. تحقيق النجاح والإقبال الكبير من المتابعين. لكن ورغم ذلك إلا أن الدورات الأخرى المتعلقة بمختلف المواضيع كالأمور المادية أو دورات المحاسبة أو غيرها. بإمكانها تحقيق نفس النجاح فيما لو كانت مقدمة بأسلوب محترف ودقيق وغني بالمحتوى المفيد.

الكثير من منشئي المحتوى قد يعتقدون أنه من أجل إطلاق دروات تدريبية في مجال أو مهارة ما عليهم أن يمتلكوا قدرات استثنائية وخبرة عالية في المجال الذي ينوون الحديث عنه. ولكن بإمكاننا القول إن هذا الأمر ليس صحيح.على سبيل المثال (Ramit Sethi) والذي ورغم أنه لا يملك شهادة في أكاديمية في التخطيط المالي، إلا أنه يحقق اليوم مدخولًا عاليًا جدًا من الدورات التدريبية التي يقدمها لمتابعيه.

قد تسأل نفسك كيف ذلك. حسنًا، الأمر في منتهى البساطة، عبر مساعدة الناس على حل مشكلاتهم. فكما نعرف ليس من الضروري أن تملك شهادة رسمية لتستطيع حل أو تعرف كيفية حل مجموعة من المشكلات وتذليل العقبات أمام الآخرين.

إذ كل ما يتعلق به الأمر هو امتلاك الخبرة الكافية.

كل ما يتطلبه الأمر أن تملك معلومات ومعرفة أكثر من الجمهور الذي ستوجه دورتك التدريبية له، حتى يتسنى لك ضمان نجاحها بالشكل السليم.

يمكنك إنشاء دورة تدريبية حول أي موضوع يعاني منه الكثير من الأشخاص. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل “كيفية بدء مدونتك الأولى” أو “كيفية استخدام WordPress كمبتدئ“.

بضع نصائح لتساعدك على النجاح في إطلاق دورتك الأولى:

نحن على أتم الثقة أنك تريد إنشاء دورة تدريبية ناجحة. وبالتالي سنقدم لك بضع نصائح لتساعدك على النجاح في إطلاق دورتك الأولى:

  • أولًا: اهتم بطبيعة النص الذي ستلقيه في الدورة التدريبية

فكلما كان النص أكثر تقبلًا وسهولة ووضوحا دون خلوه من الاحترافية والمعلومات كانت النتائج المرضية أكثر.

  • ثانيًا: قم بإضافة القليل من مقاطع الفيديو 

التي بدورها ستساعد المتابعين على تلقي المعلومات بحماسة أكبر وبفهم أكثر. إذ ينبغي أن تبتعد عن الأسلوب السردي الممل في دروتك التدريبية لتضمن نجاحها في المستقبل.

  • ثالثًا: بإمكانك إضافة بعض الألعاب 

حيث تعد الألعاب التحفيزية وسيلة مهمة في تعزيز المفاهيم التي قمت بإلقائها مسبقًا بطريقة مرحة. بالإضافة إلى كسر الجمود حول المعلومات الجديد. بالتالي هذا الأمر يضمن لك ترسيخ المعلومات عند المتلقي ومنه نجاح دروتك التدريبية

  • رابعًا: استخدم الوسائل التفاعلية في دورتك التدريبية

 إذ ينبغي عليك الاهتمام في هذه العملية في المقام الأول وذلك من أجل التأكد من أن جميع المتلقين في دورتك التدريبية يحصلون على قدر كاف من الترفيه بالإضافة إلى المعارف الجديدة.

ولبناء اكاديمية تعليمية وموقع لبيع الدورات على الانترنت بطريقة سهلة واحترافية شاهد هذه الدورة اضغط هنا .

دورة عبر الإنترنت
دورة عبر الإنترنت

استعمل الإعلانات

من الطرق الأخرى الأكثر نجاحًا في استثمار المدونات وتحقيق الربح من التدوين هي عبر انشاء إعلانات مدفوعة على حسب عدد النقرات أو ما يعرف بـ (pay-per-click (PPC) advertisements).

ولكن هناك شيء مختلف فيما يتعلق بالإعلانات المدفوعة على حسب عدد النقرات وهو؛ أنك ستحتاج إلى عدد كبير للغاية من الزوار يوميًا لمدونتك.

نحنا هنا نتحدث عن 10 آلاف زائر يوميًا! فإن لم تستطع الحصول على 10 آلاف زائر يوميًا. لا يسعنا القول سوى أنه من غير الحكيم ان تظن أنك ستحصل على كميات كبير من النقود وتحقق الربح من التدوين في أي وقت قريب.

على الرغم من أن الكلام السابق قد يبدو محبطًا لبعض المدونين. فعلى الرغم من وجود بعض الطرق التي ستساعدك على زيادة معدل الزيارات لمدونتك والتي قد تتسم بشيء من الصعوبة. ولكن لا تقلق إذ توجد بعض الطرق التي تجعل من إمكانياتك في تحقيق الربح من الإعلانات أمرًا سهل التحقيق.

الإعلانات العائمة

على سبيل المثال: بإمكانك مناقشة الجهة مالكة الإعلانات والتفاوض معها من أجل تعديل الشروط المتعلقة بكيفية تحقيقك للربح من الإعلانات. إذ بالإمكان استخدام الإعلانات العائمة والتي تهر على الشاشة أثناء تصفح الأخبار أو المواضيع في مدونتك. حيث تعد بدورها وسيلة أكثر فعالية فيما لو أردنا الحديث عن زيادة تفاعل المستخدمين والقرّاء مع الإعلانات وزيادة فرص النقر عليها.

على الرغم من أن الطريقة السابقة قد تصبح مزعجة للبعض في أثناء تصفح المقالات والمعلومات في المدونات، ولكنها تعد من أفضل الطرق وأكثرها سرعة في تحقيق الربح عبر الإنترنت ولا سيما من التدوين.

 في حقيقة الأمر الكثير من المدونين يبدأون مسيرتهم في استثمار مدوناتهم وتحقيق الربح من التدوين عبر استخدام الإعلانات العائمة، ثم ينتقلون إلى وسائل واستراتيجيات أخرى بعد أن يكونوا قد تمكنوا من تحقيق الربح الأولي الذي يريدونه.

فيما البعض ينتظر حتى الوصول إلى عدد كبير من القراء يوميًا. كي يقوموا بالتحول من الإعلانات العائمة إلى الإعلانات المدفوعة على حسب عدد النقرات.

باستخدام هذه الوسيلة من استثمار المدونات لتحقيق الربح من التدوين. أنت لست بحاجة إلى التركيز على بيع المنتجات بقدر ما أنت بحاجة إلى عدد كبير للغاية من الزوار يوميًا لمدونتك.

إذا كنت تبحث عن الإلهام فلا تقلق سنخبرك بقصة ملهمة الآن

لننظر إلى خبير السيارات (Alborz Fallah)، الذي بدأ في جني الربح عبر الإنترنت عبر استخدام الإعلانات عبر منصة (Google AdSense). قد كان ذلك بناء على مقترح من صديق.

منصة (Google AdSense) تعتبر مثالية لأي شخص يطمح في المقام الأول للوصول إلى دخل مرموق بدون الكثير من الجهد أو العمل.

عبر إعطاء جوجل الصلاحيات لإظهار الإعلانات على مدونتك، أو موقعك الرقمي، أو قناة اليوتيوب الخاصة بك. ستحصل على أجر يقتطع من كل مرة يضغط أحد الزوار على الإعلانات الموجودة.

لنعد إلى القصة الملهمة التي بدأنا بها في بداية هذه الفقرة، السيد فلّاح انتقل من العمل مع شركة سيارات إلى أخذ صفقات بقيمة 30 ألف دولار أمريكي من أجل التسويق وعرض الإعلانات على مدونته.

استعمال الاعلانات للربح من التدوين
نمو الأرباح من الاعلانات في المدونة

قم ببيع الكتب الرقمية أو الـ(eBooks)

إذا كان حلمك من الأساس أن تصبح مؤلفًا وتعتقد أن المدونة هي مرحلة فقط في طريقك للوصول إلى قمة النجاح في أن تصبح مؤلفًا وكاتبًا مشهورًا.

فهذه الطريقة حتمًا ستثير إعجابك.

عليك في بادئ الأمر أن تسعى للربط بين محتوى مدونتك أو موقعك الإلكتروني بمحتوى الكتاب الإلكتروني الذي تنوي إطلاقه.

على سبيل المثال لو كان محتوى الموقع الخاص بك يتعلق بالرياضة. فإن جميع المتابعين والقراء للمحتوى الذي تنشره سيكونون من ذوي الاهتمام بالمجالات الرياضية والصحية. إذن ليس من الحكيم أن تنشر كتابًا إلكترونيًا عن المحاسبة أو البرمجة، أليس كذلك؟

من أهم الوسائل التي ينبغي عليك اتباعها في البدء بتأليف كتابك الرقمي هي:

1- حدد محتوى الكتاب

عليك قبل البدء في رسم الكتاب وإطلاقه أن تحدد هوية الكتاب الذي ستكتبه. أو بلغة أخرى، عليك أن تحدد ماهية نوعية الكتاب والفئة التي ينتمي إليها.

عليك ألا تنسى أن يكون محتوى الكتاب وتوجهه متناسب بشكل دقيق مع المحتوى الذي تقدمه في مدونتك أو موقعك الإلكتروني. في حال أردت أن تضمن نتائج إيجابية فيما يتعلق بمدى تقبل الجمهور الخاص بك لمحتوى الكتاب.

2- اختر اسمًا جذابًا

رغم انتشار مقولة “لا تحكم على الكتاب من عنوانه”، إلا أنه في معظم الأحوال إن لم يكن في جميعها، ينبغي على المؤلف أن يختار اسمًا جذابًا للكتاب الذي ينوي كتابته. الهدف من ذلك يعود إلى الرغبة في لفت انتباه الأفراد عند مرورهم على اسم الكتاب.

إذ ينبغي لاسم الكتاب أن يكون قادر على التميز من بين أسماء الكتب الأخرى المشابهة له في نفس المجال.

3- استخدم الوسائل الإيضاحية والصور

رغم أن الكتب تكون عادة مليئة بالكلام السردي. إلا أن إضافة القليل من الصور والمخططات التوضيحية ستكون كفيلة بجعل المحتوى أكثر جاذبية وجمالًا.

علاوة على ما سبق، فإن إضافة الصور التوضيحية لا تساعد على إضفاء طابع جمالي فحسب بل يساعد على جعل المعلومات أكثر سلاسة وقبولًا لدى القراء وبالتالي ضمان تحقيق المنفعة القصوى من الكتاب.

هذا الأمر لا ينعكس فحسب على مدى سهولة إيصال المعلومات بل أيضًا على تقييم القراء للكتاب وبالتالي زيادة احتمالية انتشار الكتاب وبالتالي تحقيق أرباح أكبر.

4- لا تبالغ في تخطيط الكتاب

رغم أهمية التخطيط في إنشاء كتاب ناجح، إلا أن الزيادة تعادل النقصان فيما يتعلق بإنشاء الكتاب. حيث يتوجب عليك التركيز على كل فصل على حدى وألا تبالغ في الإسراع في إعداد الكتاب وإطلاقه. لأن ذلك سينعكس سلبًا على نوعية المحتوى مهما كان متقنًا.

بالإضافة إلى ما سبق، إن أفضل طريقة للتسويق الناجح للكتاب الذي تنوي إطلاقه. هو الحديث عنه في مدونتك أو موقعك الإلكتروني.

بيع الكتب الإلكترونية للربح من التدوين
كتب إلكترونية

قدم خدمات التدريب والتأهيل للآخرين

إذا كان دعم الناس أو رفع معنوياتهم هو مجال تحب أن تخوض فيه، إذن عليك أن تهتم بالنصيحة التالية كي تعمل على تحويل الأمر من مجرد شغف إلى وسيلة لتحقيق الربح من الإنترنت.

كما تحدثنا مسبقًا ليس من الضروري أن تكون محترف أو حاصل على شهادات عليا في المجال الذي تنوي الحديث عنه. 

لاسيما إذا كان يتعلق بدعم الناس وتشجيعهم.

الجميع يواجه الصعوبات في حياتهم اليومية لاسيما القراء. عبر مساعدتهم في حل مشاكل حياتهم الشخصية أم المالية أو غيرها فإنه من البسيط الاستفادة من مواهبك في ذلك لتحقيق الربح من التدوين والإنترنت.

إذا كنت تنوي الدخول في مجال الإرشاد والتوجيه للآخرين. ينبغي عليك أن تقدم محتوىً مميز ومسلي ومفيد في نفس الوقت للمتابعين.

من الأفكار التي يمكنك الحديث عنها في نشاطاتك كمدرب وموجه شخصي:

  • بناء شركات و مشاريع ناشئة.
  • التعامل مع العملاء العنيدين.
  • التغلب على تحديات للمحافظة على الأعمال التجارية.
  • بناء الفرق المناسبة. 
  • إدارة الموظفين والتدريب على القيادة الفعالة.

وغيرها من الأفكار التي بإمكانك التوجيه والدعم فيها.

اضمن الحصول على راعِ حصري

هذا الأمر يتطلب إلى حد ما امتلاك قاعدة كبيرة وقوية من المتابعين كما هو الحال مع الإعلانات المدفوعة عن طريق النقر.

لكن الخبر الجيد هنا أنه طالما لديك حد معين من المتابعين فإن مدونتك ستكون مصدرًا للدخل الكبير بلا شك.

كل ما يحتاجه الأمر أن تقوم بنقل المنشور المروج لأحد المنتجات الخاصة بالجهة الراعية لك إلى مدونتك. بغية إثارة انتباه متابعيك والتأثير عليهم بشكل مباشر أو غير مباشر ليقوموا بالدخول إلى الصفحة الراعية للمنتج ومن ثم اتخاذ القرار في شراء أو اقتناء المنتج.

للوصول إلى جهة راعية ينبغي عليك اتباع الخطوات التالية:

– قم بإنشاء صفحة للجهات الراعية على موقعك

لربما تعد هذه الخطوة من أسهل الطرق التي بإمكانك اتباعها في حال أردت الحصول على جهة راعية هي أن تضع ذلك بشكل صريح على موقعك أو مدونتك.

إذ لا تعلم كم من قرائك قد يكون على تواصل مع إحدى الجهات الراعية أو قد يكون هو إحدى هذه الجهات!

– ضع معلومات التواصل الخاصة بك

في حال لم ترغب بنشر رغبتك في الحصول على جهة راعية لك بشكل صريح بإمكانك أن تقوم بالاكتفاء بوضع معلومات التواصل الخاصة بكل على الموقع أو المدونة وتنتظر كي تحصل على اتصال من إحدى الجهات الراعية.

لا تقلق، إذا كانت مدونتك ذات معدل زوار كبير يوميًا فالأمر ليس أكثر من مسألة وقت قبل أن تجد إحدى الجهات الراعية تسعى للتواصل معك للوصول إلى اتفاق يمكنك من البدء بتحقيق الربح من التدوين.

– تأكد من الجهات الراعية لمنافسيك

عليك أن تتعرف على نوعية الشركات التي تسعى إلى تبني ودعم المدونات ذات المحتوى المشابه لك. يساعدك الأمر في تحقيق وجهة نظر أولية حول الموضوع كي تكون على إطلاع تام في طبيعة المنشورات التي ينبغي عليك وضعها في مدونتك أو موقعك الإلكتروني، وبالتالي جذب هذه الشركات كي تصبح جهات راعية لك وبالتالي تحقيق الربح من التدوين.

اطرح منتجات إلكترونية وقم ببيعها

أخيرًا وليس آخرًا، عند وصولك إلى مستوى معين من النجاح في عالم التدوين، يمكنك البدء بالاعتماد على نفسك في الوصول إلى تحقيق الأرباح من مدونتك دون الحاجة للجوء إلى أي من الطرق السابقة.

بإمكانك تقييم مدى النجاح الذي وصلت له في مدونتك بناءً على عدد الزيارات لمدونتك يوميًا ومدى تأثيرك في متابعيك وقدرتك على تغيير آرائهم وتشجيعهم على اقتناء منتج ما.

عند تأكدك من ذلك، بإمكانك الآن طرح منتج أو عدة منتجات أو خدمات خاصة بك لتقدمها لمتابعيك وتشجعهم على اقتنائها.

تعد الخطوة السابقة من الطرق التي يلجأ إليها المحترفون في عالم التدوين. بعد أن قاموا بالوصول إلى قاعدة ضخمة من المتابعين ومستوى عالِ من التأثير عليهم.

في الختام، يعد الربح من التدوين أحد أكثر الأمور جذبًا لصناع المحتوى عبر الإنترنت بمختلف قدراتهم وإمكاناتهم. ورغم ذلك يعد بدء مدونة على الإنترنت أمرًا في منتهى السهولة بينما يعد استثمار هذه المدونة للوصول إلى مستوى عالِ من الأرباح هو الأمر الذي يعاني منه معظم صناع المحتوى. والذي بدورنا نتمنى أن نكون قد جعلناه أسهل لأجلك في هذا المقال.

مشاركة الموضوع

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.