دليلك الشامل للبدء في التسويق بالعمولة أو الافلييت

التسويق بالعمولة من أحد أساليب التجارة الإلكترونية الشائعة بين رواد العمل الحر. يقوم على الترويج للمنتجات على أحد القنوات التسويقية وربح عمولة من كل عملية بيع أو تحويل أو نقر.

وبالنسبة للأشخاص الذين يتطلعون إلى إنشاء عمل تجاري والربح من حركة المرور أو الجمهور الذي يتابعهم، فإن الأفلييت هو الطريقة المثالية لهم. فلا يحتاج إلى تلك التكاليف الكبيرة من شراء المنتجات وتخزينها ثم توصيلها إلى العملاء.

وإذا كُنت تبحث عن دليل شامل يتناول كل جوانب التسويق بالعمولة فأنت في المكان الصحيح. تابع القراءة لتتعرف على الافلييت وكيف يُمكنك البدء فيه والحصول على المنتجات وأفضل الطرق للترويج له.


بداية ما هو التسويق بالعمولة؟

هو العملية التي يتم من خلالها تبادل المنتجات والخدمات بين المسوقين والشركات المالكة. يكسب من خلالها المسوقين عمولة من كل عملية بيع حقيقة. بشكل أساسي يقوم المسوق أو الشركة باختيار المنتج الذي يريد التسويق له، ويتم تعقب المبيعات من خلال روابط مُخصصة لذلك.

وهنا على المسوقين استخدام مهاراتهم التسويقية لجذب المشترين؛ لتحصيل المبيعات.

كيف يعمل التسويق بالعمولة؟

نظرًا لأن التسويق بالعمولة يعمل على توزيع المسؤوليات بين العديد من الأطراف؛ للاستفادة من قدراتهم مجتمعين، ولتكوين استراتيجية تسويق قوية تحقق الأهداف المنشودة، فإنه يحتاج إلى ثلاثة أطراف أساسية وهي:

  • البائع أو صاحب المنتج.
  • المسوق.
  • المشتري.

الآن دعنا نتعمق في هذه العلاقة المعقدة ونبين لك كيف تشترك جميع هذه الأطراف في نجاح العملية التسويقية.

البائع أو صاحب المنتج

البائع، سواء كان فرد أو شركة. هو من يصنع المنتج أو من تبدأ منه رحلة التسويق بالعمولة، ويُمكّن أن يكون المنتج ماديًا مثل الأجهزة الإلكترونية، الملابس أو في شكل خدمة مثل الدورات التدريبية وخدمات الاستضافة للمواقع.

المعروف أن صاحب المنتج لا يقوم بالتسويق له للجمهور. لكن يقوم بالتسويق بشكل غير مباشر فهو الذي يبحث عن مسوقين بالعمولة لمنتجاته ويُمكّن أن يسوق بنفسه لتقليل تكاليف البيع المتمثلة في العمولة الممنوحة لهؤلاء المسوقين. على سبيل المثال التسويق بالعمولة في شركة أمازون يكون جنبًا لجنب لعرض نفس المنتجات على المتجر. أيضًا بلوهوست تقدم خدمات الاستضافة مباشرةً من على موقعها الإلكتروني، المهم في الأمر ليست طريقة التسويق بل الفاعلية والكفاءة التي تتيحها هذه الطريقة.

المسوق

المعروف باسم الناشر هو بدوره أيضًا ليس من الضروري أن يكون فردًا أو مؤسسة. يعتمد على طرق الترويج المختلفة والتي سوف نتناولها في بقية المقال، يقوم بإقناع المشتريّن بأن المنتج ذا قيمة ويحل مشاكلهم ويلبي رغباتهم على أكمل وجه. فإذا انتهت العملية بشراء المنتج فإن المسوق يحصل على عمولة تختلف نسبتها من شركة إلى أخرى ومن منتج والآخر.

وغالبًا ما يكون للمسوقين بالعمولة جمهور كبير على إحدى منصات التواصل الاجتماعي أو لديه مدونة لديها الآلاف من المتابعين. لكن عمومًا ليس من الضروري أن يكون لديك جمهور كبير، فهناك مجموعة من استراتيجيات الربح من التسويق بالعمولة من دون جمهور، تتم من خلال الإعلانات الممولة للتسويق المنتجات للجمهور المستهدف لكن بهذه الطريقة تحتاج إلى رأس مأل جيد.

غالبًا ما يكون لدى المسوقين بالعمولة جمهور محدد يقومون بعرض المنتجات له، ويلتزمون بمصالح ذلك الجمهور. يؤدي ذلك إلى إنشاء علامة تجارية أو شخصية محددة تساعد الشركة المالكة في جذب المستهلكين الذين من المرجح أن يشتروا المنتجات للمرة الأولى ويستمروا بعد ذلك.

المشتري

سواء كان المشتريّن يعرف بأن هذا الشخص أو الشركة يتحصل على عمولة أم لا، فهم المحركون حقًا للتسويق بالعمولة ويعتبرون من الركائز الأساسية. وهم الهدف الذي يطمح صاحب المنتج والمسوق للوصول إليه وإقناعهم.

وغالبًا ما يتم مشاركة هذه المنتجات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونات أو المواقع الإلكترونية. في بعض الأحيان يتم أخبار المشتريّن بأن المسوق يحصل على عمولة من كل عملية بيع، لكن معظم الوقت يعتبر المشتريّن غافلين بهذا الأمر.

كيف يتم احتساب عمولة المسوقين؟

نعم، بالتأكيد تتسأل ما إذا كان الدفع من كل عملية بيع هو الطريقة الوحيدة، أو تجهل كيف يتم الدفع للمسوق بالعمولة في الأصل. ويُمكن أن يتم الدفع للمسوق من خلال الآتي:

الدفع لكل بيعة

نعم هذه الطريقة الشائعة في مجال الأفلييت. يتم الدفع للمسوق اعتمادًا على نسبة مئوية محددة من سعر بيع المنتج. بمعنى آخر، تدفع الشركة للمسوقين بعد بيع المنتجات. فإذا كان سعر المنتج 100$ وقد كانت العمولة هي 30% فإن المسوق سيحصل على 30 دولار من كل عملية بيع تتم.

الدفع لكل تحويلة في التسويق بالعمولة

يعتبر أكثر تعقيدًا ويختلف من الطريقة الأولى في أنه لا يحتاج إلى اتمام عملية بيع. ويتم الدفع للمسوق من خلال إقناع المستخدمين بزيارة موقع إلكتروني أو إكمال إجراء ما، قد يكون بعض الاستطلاعات أو تحميل تطبيق معين.

الدفع لكل نقرة

هذا النظام يعتمد بشكل أساسي على تحفيز المسوقين والشركات على إقناع جمهورهم لزيارة موقع معين، وغالبًا ما يكون متجر إلكتروني أو موقع إحدى الشركات التي تقدم خدمات مدفوعة. ويتم الدفع للمسوق بناءً على عدد الزيارات وحركة المرور.

لتعلم التسويق بالعمولة والتسويق الالكتروني بالكامل شاهد هذا البرنامج التدريبي المتكامل اضغط هنا

كيفية تبدأ العمل في التسويق بالعمولة

الخطوة الأولى: حدد المنصة التي سوف تسوق عليها

يوجد العديد من المنصات والاستراتيجيات التي بإمكانك بدء التسويق بالعمولة منها. مثلُا الانستغرام، أو قناة على اليوتيوب أو إحدى المدونات والمواقع الإلكترونية. المهم في الأمر أن تصل إلى المكان الذي يتواجد فيه جمهورك وتتقن العمل عليه. فإذا كانت لديك ملكة التدوين قُم بإنشاء مدونة خاص بك، والأمر كذلك إذا ما كُنت تجيد صنع الفيديوهات فإن اليوتيوب هو مكان رائع لجني الأرباح.

لكن بناء المدونة يعتبر أسهلها ورخيص في نفس الوقت، فبإمكانك البدء بمدونة منشئة على منصة بلوجر والتي توفر لك استضافة مجانية على خوادم جوجل وكذلك اسم نطاق مجاني، لكن من المُستحسن دائمًا تغييره إلى دومين احترافي ينتهي بـ com .

وبعد إنشاء المدونة ستحتاج إلى تحسينها لتوافق مع محركات البحث. الجميل في الأمر أنه سيكون لك فرصة للتدرب على تحسين محركات البحث وتتكون لديك خبرة تساعدك في المستقبل عند التوسع في المجال. بعد ذلك ما عليك إلا بإرفاق روابط المنتجات على المقالات التي تنشرها.

لكن من المهم أن تكون هذه المنتجات مناسبة مع محتوى الموقع والمقال وتهم الجمهور الذي يزور المدونة، فليس من الممكن أن تسوق لأدوات للطبخ على مدونة تقنية متخصصة في الهواتف. فلن تجد من يشتري منك، إذا لم تتعرض للسخرية.

المنصة التي تليها هي اليوتيوب من حيث الأفضلية للتسويق بالعمولة، لكن هنا نحن نتكلم عن المحتوى المرئي. الجميل في الأمر أن نشر المحتوى على اليوتيوب مجاني، إلا أنك ستحتاج إلى بعض الخبرة والأدوات لصنع الفيديوهات، بعد اكتساب عدد معقول من المتابعين ابدأ في الإشارة للمنتجات والتوصية لها وضع رابط المنتج في وصف الفيديو بالأسفل.

علاوة على ذلك يجب الاهتمام بأن لا يتم نشر الفيديوهات الترويجية هذه بشكل متكرر. فالمتابعين سيحسون بأن هناك شيء خطأ بدلًا من أنهم كانوا يتابعون شخصًا يقدم لهم معلومات مفيدة الآن أصبح كل همه البيع فقط. كذلك ستحتاج إلى التعرف على أساليب تحسين سيو اليوتيوب من تحديد الكلمات المفتاحية وكتابة وصف الفيديوهات.

ويجب أن نعطي المنصات الأخرى حقها في مجال التسويق بالعمولة مثل الفيسبوك، سناب شات والتيك توك، فهي مليئة بالجمهور المستعد للشراء والفرص التسويقية.

الخطوة الثانية: اختر المجال الذي ستعمل عليه في التسويق بالعمولة

لنكُن صادقين إن إنشاء مدونة أو قناة على اليوتيوب شيئًا تحده المنافسة من كل الجهات، فيوجد الآلاف من المدونات. حتى تنجح تحتاج إلى بناء أساسي قوي تبدأ منه، فعليك باختيار مجال محدد يركز على فئة محدد مثل أن تقوم بالعمل في مجال التكنولوجيا فحاول التخصص في هواتف الايفون على سبيل المثال.

بالرغم من أنك ستحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد لتحصل على زيارات وعدد معجبين معقول. لكنك ستحصل على جمهور أكثر تحديدًا، مهتمين فقط بهواتف الايفون. مثلًا إذا قُمت للترويج لأحد المنتجات فلنقل شاحن جهاز ايفون 12 بالتأكيد ستجد من يشتريه وتحصل على العمولة.

بعد أن تحصل على حركة مرور معقولة بإمكانك التوسع في المجال الذي تعمل عليه، مثلًا إضافة شروحات هواتف الاندرويد.

بعض المجالات التي بإمكانك العمل عليها

  • التكنولوجيا: الهواتف، الحواسيب، شرح وتحميل البرامج والتطبيقات.
  • الطبخ: الأكل الصحي.
  • القصص والروايات.
  • السيارات.
  • الأزياء والموضة
  • الاهتمام بالحيوانات الأليفة .
  • المنتجات الرقمية

المجالات في الأعلى بالتأكيد تختلف من حيث المنتجات التي سيتم التسويق لها، ونوعية الجمهور. المهم في الأمر أن تختار المجال الذي تكون شغوفًا به، على سبيل المثال باستطاعتك إنشاء مدونة في مجال التصميم إذا كُنت مصمم أو في مجال صيانة السيارات إذا ما كُنت تعمل في هذا المجال.

وليس شرطًا أن تتقن الكتابة في هذا المجال أو الكتابة وفقًا للسيو، فمن المتاح توظيف بعض المستقلين المتخصصين في كتابة المحتوى.

الخطوة الثالثة: البحث عن أفضل شركات التسويق بالعمولة

يوجد ثلاثة أنواع لشركات الافلييت، هي:

الشركات ذات العمولات العالية والقليلة المبيعات

هذه الشركات دائمًا ما تخصص منتجاتها وتقدم عمولات كبيرة. على سبيل المثال برنامج التسويق بالعمولة التابع لشركة ConvertKit يدفع ما يقارب الـ 700$ شهريًا مقابل 80 عملية بيع؛ وهذا لأن الشركة تبيع برامج إدارة علاقات العملاء للأصحاب الأنشطة التجارية الصغيرة، فهم شريحة محدودة جدًا.

وهذا النوع من الشركات دائمًا ما تكون المنافسة عليها على أشدها؛ لأن عمولاتها عالية، فيبدأ المسوقون المهرة ذو الإمكانيات الكبيرة في التسويق لهذه المنتجات.

الشركات ذات العمولات المنخفضة والكثير من المبيعات

هذا النوع من الشركات يتيح منتجات شائعة بين الجمهور واحتمالية بيعها كبيرة، لكن بعمولة منخفضة، على سبيل المثال ألعاب PS4، يلعبها الكثير من الأشخاص ولكن يبلغ سعر اللعبة حوالي 50$ هذا يعني بأنك ستربح من 2 إلى 3 دولار من كل عملية بيع. ومن أمثلة الشركات التي تعمل في هذا المجال شركة Amazon.

الشركات ذات العمولات العالية والكثير من المبيعات

هذه برامج تسويق بالعمولة تقدم منتجات ذات طلب عالي وشريحتها كبيرة في السوق، كذلك تتيح الحصول على عمولات عالية. وتشمل البرامج التابعة لشركات بطاقات الائتمان نظرًا لأن العميل يبقى مع الشركة عشرات السنوات.

هذا النوع من شركات التسويق بالعمولة يحتاج إلى خبرة كبيرة لجذب العملاء، فأيّ أحد يفقد الثقة عندما يتعلق الأمر بالمال.

كيفية تحديد الشركة المناسبة للانضمام إلى برنامج التسويق بالعمولة الخاص بها؟

حقيقةً، هذا يعتمد على إمكانياتك ومستوى خبرتك. إذا كُنت تستهدف مستهليكن عاديين، فمن المُستحسن اختيار النموذج الثاني من شركات التسويق بالعمولة، التي تقدم عمولات منخفضة وحجم مبيعات أعلى، ومن أمثلتها:

وإذا كُنت تستهدف أصحاب الأنشطة التجارية، الخيار الأول هو الأفضل، العمولة العالية وحجم المبيعات المنخفض، ومن أمثلة هذا النوع من الشركات:

الخطوة الرابعة: إنشاء محتوى رائع للتسويق بالعمولة 

بعد أن تحدد المنصة التي ستعمل عليها وبرنامج التسويق بالعمولة، ستحتاج إلى إنشاء محتوى عالي الجودة يتلاءم مع المنتجات التي تسوقها كما ذكرنا في الأعلى.

هذا المحتوى من المُمكن أن يكون محتوى نصي على شكل مقالات أو منشورات، صور، مقاطع فيديو أو بودكاست. المهم تختلف الوسيلة لكن الغاية واحدة هي الحصول على أرباح من خلال التسويق بالعمولة، ولكل منصة المحتوى الخاصة بها.

على سبيل المثال قام تيم فيريس بإجراء مجموعة من المقابلات مع أكثر من 100 شخص مشهور. وطرح على كل واحد سؤال ما هو المنتج الذي تبلغ قيمته أقل من 100$ والذي أثار إعجابك وغير حياتك في الستة أشهر المقبلة؟

ثم قام بنشر الإجابات على مدونته وضمن روابط التسويق بالعمولة.

الخطوة الخامسة: حدد أفضل الطرق للترويج لموقعك أو قناتك

نعم، لقد قمت بإنشاء محتوى رائع. تتمثل الخطوة التالية في العمل على جلب الزوار إلى موقعك أو قناتك أو صفحتك.

إليك ثلاث استراتيجيات لجذب الزيارات:

استخدام الإعلانات المدفوعة

في هذه الطريقة ستدفع المال مقابل الحصول على الزيارات، سواء على موقعك الإلكتروني أو قناتك. ميزة هذه الطريقة أنه بإمكانك الحصول على حركة مرور فور إطلاق الإعلانات.

لكن لديها بعض السلبيات، في أنه ستحتاج إلى إنفاق بعض المال، وربما تخسر قبل تحقيق أيّ أرباح. وعندما تتوقف عن الدفع سوف تتوقف الزيارت.

تحسين محركات البحث (SEO)

السيو هو ممارسات تحسين صفحات الموقع لتحتل المراتب الأولى من جوجل؛ للحصول على معدل زوار جيد وثابت، وتتكون عملية تحسين محركات البحث من الآتي:

  • جمع الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها جمهورك المستهدف.
  • إنشاء محتوى يدور حول هذه الكلمات المفتاحية.
  • الاهتمام بالأمور الفنية لصفحات الموقع الإلكتروني.

للمزيد عن تحسين محركات البحث اقرأ مقال ما هو السيو وما أهميته لموقعك الإلكتروني ، اضغط هنا

استخدام القوائم البريدية

القوائم البريدية من الطرق المثالية للترويج لعروض التسويق بالعمولة وللحصول على بعض الزيارات. علاوة على ذلك بإمكانك استغلالها لإخبار المشتركين بالمحتوى الجديد الذي تقوم بنشره.

ولإنشاء قائمة بريدية ستحتاج إلى إقناع الجمهور بالتسجيل فيها. وبإمكانك تقديم بعض العروض التحفيزية مثل منح كتاب إلكتروني مجاني أو دورة تدريبية أو خصم وغيرها من الحوافز.

الخطوة السادسة: جلب النقرات على روابط التسويق بالعمولة

لا يعني أن تقدم محتوى وتضمن عليه روابط التسويق بالعمولة بأنك سوف تبدأ في تحقيق الأرباح. ويوجد بعض الأساليب لاستخدام الروابط في المقال ومنها:

وضع الروابط في أسفل المقال

إذا كُنت تضع روابط التسويق بالعمولة في أسفل الصفحة، فهذا لن يمنحك الفرصة للحصول على معدل نقرات عالي، وسوف تكون قليلة ومتباعدة من حين إلى آخر.

وإذا وضعته في أول الصفحة سيكون المحتوى الخاص بك غير مرغوب فيه. وستحتاج إلى الموازنة في وضع الروابط على المقال.

إضافة الروابط ضمن سياق المقال

لنفترض أنك تكتب مقال عن أفضل الهواتف بسعر أقل من 1000$، قد تبدأ المقال بعبارة ” اليوم سأقدم لكم أفضل الهواتف”، فهنا أنت لا تشير إلى الميزة أو الحافز الذي يجعل الزوار أكثر حماسًا للحصول على المنتج. فمن الأفضل كتابة ” اليوم، سأقدم لكم أفضل الهواتف بسعر أقل من 1000$، وتبدأ في سرد الهواتف بالترتيب مع وضع رابط الأفلييت الخاص بكل هاتف.

استخدام الأزرار

من الطرق الرائعة لتضمين روابط التسويق بالعمولة على الموقع الإلكتروني. والتي من الممكن أن تساعد في زيادة معدل النقرات على رابط الأفلييت.

الخطوة السابعة: تحويل النقرات إلى مبيعات

أخيرًا نقول: إن الربح من التسويق بالعمولة يحتاج إلى تحويلين أو نقرتين للحصول على العمولة، النقرة الأولى تستطيع التحكم فيها من خلال التكتيكات المذكورة أعلاه.

أما النقرة الثانية تتمثل في شراء المنتج. فأنت هنا لا تتحكم في الزائر، بل يحل مكانك المتجر الإلكتروني الآخر، المهم في الأمر هو تحسين معدل النقرات لديك والبحث عن متاجر لديها معدلات تحويل جيدة.

لقد تناولنا بعض المعلومات عن التسويق بالعمولة. وتطبيقها سيساعدك في البدء بطريقة صحيحة حتى تقف على رجليك وتبدأ في تطوير نفسك، فلا تتوقع أن تحصل على ملايين الدولارات بين عشة وضحاها من دون بذل جهد واستراتيجية محددة.

ولتعلم هذا المجال الرائع اطلع على البرنامج التدريبي المتكامل من هنا

مشاركة الموضوع

Similar Posts

2 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *