قائمة البريد الإلكتروني

كيفية إنشاء قائمة بريد إلكتروني بشكل احترافي

يعد البريد الإلكتروني الوسيلة التي يتبعها أكثر من 89% من المسوقين كوسيلة أولى وأساسية للتسويق للمنتجات التي يقومون برعايتها عبر الإنترنت. حيث وفقًا للإحصائيات لم يتجاوز معدل الانسحاب من حملات التسويق الإلكتروني الـ 0.1% من إجمالي المستخدمين المشتركين بعمليات التسويق عبر قائمة البريد الإلكتروني، الأمر الذي يعني أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني.

يختار الكثير من المسوقين شرائح محددة قاموا مسبقً باختيارها للقيام بعملية التسويق عبر البريد الإلكتروني. من أجل ضمان نجاح عملية التسويق وتفادي انسحاب الأفراد من عمليات التسويق.


محتويات الموضوع

ما هي عملية التسويق عبر البريد الإلكتروني؟

تعرّف عملية التسويق عبر البريد الإلكتروني بأنها العملية التي تتضمن محاولة جذب وكسب العملاء المحتملين .عن طريق إرسال رسائل بريد إلكتروني تستهدفهم بشكل شخصي.

إذ تعد عملية التسويق عبر البريد الإلكتروني الخيار الأول لكثير من المسوقين. وذلك بسبب عدد مستخدمي البريد الإلكتروني الكبير والآخذ بالنمور بشكل مستمر.

يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني، أحد أشكال التسويق المباشر، إذ يعمد المسوق على التواصل بشكل مباشر وشخصي مع العميل، الأمر الذي يعزز من فرص حث العميل على اتخاذ القرار المناسب فيما يتعلق بالمنتجات أو الخدمات.

اعتبر الكثيرون أن البريد الإلكتروني لن يصلح مع مرور الزمن كوسيلة تسويق. ولكن أثبت البريد الإلكتروني قدرته على التمتع بصدارة الوسائل المتبعة في عمليات التسويق. يمكن أن يُعزى السبب إلى اعتبار البريد الإلكتروني جزءًا من مقتنياتهم الشخصية والتي لابد من المحافظة عليها وتصفحها باستمرار.

ما أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني؟

التسويق عبر البريد الإلكتروني
التسويق عبر البريد الإلكتروني

في إحصائية شملت المستخدمين المستهدفين بعمليات التسويق عبر البريد الإلكتروني. وجدت أن 37% من العملاء يعتبرون البريد الإلكتروني الوسيلة المُثلى والأكثر موثوقية فيما يتعلق بالأعمال التجارية.

بينما، حصلت المواقع الإلكترونية المباشرة على 11%، وأما بالنسبة إلى وسائل التواصل الاجتماعي فقد حققت 1% فقط. الأمر الذي يمكن ترجمته إلى التالي، مقابل كل عميل يتم جذبه من خلال حملة تسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي. يتم جذب 37 عميل من خلال نفس الحملة عبر البريد الإلكتروني.

تتمتع عمليات التسويق عبر الإيميل، بشعبية كبيرة بين المسوقين، ليس بسبب كثرة عدد مستخدمي البريد الإلكتروني. ولكن بسبب ثقتهم العالية بأن المحتوى المرسل إليهم ليس عشوائيًا، بل كانوا من ضمن عينة مستهدفة. مما يعزز دوافع الحث على العمل واتخاذ القرار المناسب بخصوص المحتوى.

إن تعطل مواقع التواصل الاجتماعي الذي طرأ في مطلع شهر أكتوبر عام 2021. قد أدى إلى شل جميع عمليات التسويق الإلكتروني التي تتم عبرها. ولكن أثبت البريد الإلكتروني قدرته العالية على مواجهة أي أعطال طارئة قد تطرأ على مختلف مواقع الإنترنت.

اعتبر الكثير من المسوقين أن الأزمة الأخيرة التي عصفت بمواقع التواصل الاجتماعي. وسيلة مثالية لتحسين نتائج عمليات التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بهم. حيث زاد عدد زيارات البريد الإلكتروني بشكل كبير بعدما توقفت مختلف مواقع التواصل الاجتماعي عن العمل.

ماذا يعني مفهوم “بناء قائمة بريد إلكتروني”؟

هو عملية ترتيب وإعداد قوائم بأسماء وجهات اتصال العملاء المستهدفين بالمنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة. يتم إنشاؤها بغرض إرسال رسائل بريد إلكترونية جماعية لعدد كبير من الأفراد الذين قد يبدون اهتمامًا بالخدمة أو المنتج المعروض.

بلغة أخرى، إن قوائم البريد الإلكتروني، تمثل دفتر الهاتف الذي يحتوي على معلومات اتصال. تعود لعملاء يُفضل إرسال هذا البريد الإلكتروني لهم دونًا عن غيرهم.

ما أهمية بناء قائمة بريد إلكتروني؟

يعد بناء قائمة عبر البريد الإلكتروني من أهم الخطوات الأولية التي يعمد المسوقين إلى إكمالها. قبل البدء بعملية التسويق عبر البريد الإلكتروني.

1- تقسيم العملاء إلى مجموعات

تفيد عملية بناء قامة بريد إلكتروني، في جعل الأمور أقل تعقيدًا بالنسبة للمسوقين. حيث تساعدهم بشكل كبير في حصر أعداد العملاء المحتملين المستهدفين بالحملات الترويجية المجراة عبر البريد الإلكتروني.

بالإضافة إلى أنها تساعدهم في جمع العملاء وفقًا لعادات الشراء الخاصة بهم، وبالتالي تخصيص محتوى موحد لمجموعة من العملاء. عوضًا عن كتابة محتوى لكل عميل.

2- ترتيب العملاء وفقًا للاهتمامات

علاوة على ما سبق، يمكن للمسوقين ترتيب العملاء وفقًا لما قد يعجبهم من الخدمات والمنتجات. حيث يريد المسوقون من العملاء ألا يتجاهلوا رسائلهم، أو يجدونها غير مناسبة لهم.يستخدم 84% من المسوقين البريد الإلكتروني كوسيلة أساسية لتحقيق المبيعات وإقناع العملاء باتخاذ القرار المتعلق باقتناء الخدمات أو شراء المنتجات. بالتالي يهتم رواد عمليات التسويق عبر البريد الإلكتروني في ترتيب العملاء. وفقًا لما قد يدفعهم لاتخاذ القرار واقتناء المنتجات التي يسوقون لها.

3- تسريع عملية جدولة وإرسال البريد الإلكتروني

عوضًا عن جدولة رسائل البريد الإلكتروني لكل عميل على حدى، يمكن للمسوقين عبر بناء قائمة بريد إلكتروني جدولة رسائل محددة يريدون إيصالها إلى مجموعات تضم أعدادًا كبيرة من الزبائن، وبالتالي تقليل عدد الرسائل التي ينبغي إرسالها.

علاوة على ما سبق، يقلل بناء قائمة بريد إلكتروني من الوقت اللازم لإتمام عملية التسويق الإلكتروني. ومنه قدرة المسوقين من الاستفادة من الوقت في إيجاد وسائل ناجحة في جذب العملاء.

استراتيجيات بناء قائمة بريد إلكتروني

بناء قائمة بريد إلكتروني
بناء قائمة بريد إلكتروني

لاحتراف بناء قائمة بريد إلكتروني، ينبغي أخذ بعض الاستراتيجيات بعين الاعتبار من أجل ضمان نجاح عملية التسويق عبر البريد الإلكتروني. حيث وعلى رغم من وصول رسائل البريد الإلكتروني إلى جميع العملاء. ولكن يعد معدل فتح الرسائل الترويجية في حملات التسويق عبر البريد 14.1%.

الأمر الذي يشكل تحديًا للمسوقين، وذلك من أجل إنشاء محتوى يتم قراءته من قبل العملاء وليس فقط تحقيق الوصول إلى البريد الإلكتروني الخاص بهم. من أهم استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني:

– تحديد طبيعة كل قائمة سيتم إنشاؤها

ينبغي على المسوقين اختيار طبيع كل قائمة عناوين بريد إلكتروني سيقومون بإنشائها. حيث يفيد الأمر بشكل كبير في تنظيم حملات التسويق الخاصة بهم.

بالإضافة إلى تحديد تخصص القوائم التي سيقومون بإنشائها، ومنه زيادة السهولة في تخصيص المحتوى المعد لكل قائمة. الأمر الذي يعني تنظيمًا أكبر وفعالية أكثر في عمليات التسويق للمنتجات أو الخدمات.

– اختيار شريحة العملاء المستهدفين لكل قائمة

بعد بناء القوائم وتخصيصها لتناسب المحتوى الذي سيسوق الأفراد له، يقوم المسوقون في هذه المرحلة في مفاضلة عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالأفراد.

بهدف اختيار أكثر عملاء قابلية للتأثر بعمليات التسويق الموجهة إليهم. من أجل ضمان قيامهم باتخاذ القرار المناسب المتعلق باقتناء المنتجات أو الخدمات التي يسوق لها أصحاب الحملات.

– تحديد محتوى البريد الذي سيتم إرساله إلى العملاء

من المهم للغاية تحديد طبيعة المحتوى الذي سيتم ارساله إلى العملاء. عبر الاهتمام بعنوان البريد الإلكتروني. ينبغي لعنوان البريد الإلكتروني المرسل أن يتضمن كلًا من:

  1. وسائل دعوة للعمل قوية.
  2. أن يكون مختصًرا لا يتألف من أكثر من 6 كلمات كحد أقصى.
  3. الوضوح في العرض، إذ يكره العملاء الرسائل ذات المحتوى الغامض والمبهم.

بالإضافة إلى الاهتمام بالعنوان، ينبغي على محتوى البريد المرسل أن يبدو مخصصًا للمستلم قدر الإمكان. حيث يجب على المسوق اعتماد أسلوب الكتابة التسويقية لخدماته بشكل غير مباشر. وذلك بهدف عدم جعل العميل يشعر كما وأنه يقرأ إعلانًا تجاريًا حتى ولو كان البريد المرسل كذلك.

ما هي خطوات الاعداد من أجل بناء قائمة بريد إلكتروني؟

خطوات إنشاء القائمة
خطوات إنشاء قائمة بريد إلكتروني

قبل البدء في إنشاء قوائم بريد إلكتروني، تساعد بعض الخطوات. والتي قد تكون نصائح مفيدة في الوصول إلى طرق فعالة في بناء قوائم بريد إلكتروني وضمان نجاحها.

1- إقناع العملاء في التسجيل في نشرات البريد الإلكتروني

تعد الخطوة الأولى في بناء قوائم البريد الإلكتروني، هي الوصول إلى عناوين البريد الإلكتروني للعملاء في المقام الأول. يتم ذلك عبر اتباع أساليب معينة في جعل العملاء يرغبون في تلقي رسائل تعلمهم بالمنتجات والعروض الجديدة التي يروج لها أصحاب المحتوى. من الخطوات التي يمكن اتباعها لتشجيع العملاء على الاشتراك في حملات البريد الإلكتروني:

. تشجيعهم عبر العروض والخصومات

بإمكان أصحاب المحتوى والمسوقين حث العملاء على ترك عناوين بريدهم الإلكتروني، عبر طرح العروض والخصومات التي يمكن أن يستفيدوا منها في حال اشتركوا في حملات البريد الإلكتروني.

. التأكيد على حصرية المحتوى المرسل لهم وضمان الخصوصية

تعد الخصوصية الهاجس الأكبر لدى مستخدمي الإنترنت اليوم، ومنه يعد تأكيد المسوقين للعملاء أنهم لن يقوموا بمشاركة عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالأفراد.

بالإضافة إلى ما سبق، من الهام والمشجع بالنسبة للعملاء أن يعرفوا أن البريد المرسل إليهم هو بريد يقصدهم بشكل أساسي، وليس عبارة عن رسالة عشوائية. 

الأمر الذي يفيد إلى حد كبير في تسجيل العملاء لعناوينهم الرقمية واشتراكهم في حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني.

. عرض نماذج عن البريد الإلكتروني الذي سيتم إرساله لهم في حال الاشتراك

يمكن للمسوقين عرض نموذج عن البريد الإلكتروني الذي سيقوم العملاء بتلقيه لأخذ فكرة عن الشكل العام والمحتوى الذي سيصل إليهم.

الأمر الذي يوضح للعملاء محاور البريد المرسل إليهم ويساعدهم على معرفة طبيعة المحتوى الذي يقوم المسوقون عادةً بإرساله.

2- جمع عناوين البريد الإلكتروني للعملاء

بعد إقناع العملاء التسجيل وترك عناوين بريدهم الإلكتروني، ينبغي على المسوق إعداد قوائم تحوي جميع المعلومات التي قام العملاء بتزويدهم بها، لا سيما البريد الإلكتروني.

يستخدم الكثير من المسوقين برنامج اكسل Excel في ترتيب المعلومات التي حصلوا عليها، وذلك من أجل تسهيل عملية نقلها إلى القوائم التي سيقومون بإنشائها.

3- الاهتمام بطبيعة المحتوى الذي سيتم إرساله

من أهم خطوات بناء قامة بريد إلكتروني، هي الاهتمام بالمحتوى الموجه لكل قائمة من القوائم المنشأة، وذلك من أجل ضمان تفاعل العملاء واعتبارهم أن المحتوى المرسل إليهم موجه لهم بشكل حصري.

بالإضافة إلى ما سق، من الهام تساعد القوائم على فرز وتصنيف المحتوى الذي يمكن أن يجذب العملاء في هذه القائمة من المحتوى الذي لن يتم قراءته لأنه قد يقع خارج اهتمامات العملاء في القائمة. بالتالي ضمان نجاح عمليات التسويق عبر البريد الإلكتروني.

4- إضفاء الطابع الشخصي على المحتوى

يحب العملاء البريد الإلكتروني المرسل إليهم من أشخاص مثلهم، لا البريد المؤتمت ذو الغرض التجاري البحت، ومنه ينبغي على أصحاب الحملات الأخذ بعين الاعتبار تخصيص المحتوى بأكبر قدر ممكن ليبدوا حقيقيًا قدر الإمكان.

حيث يمكن للمسوقين كتابة رسائل البريد الإلكتروني بما يتوافق مع طبيعة الأفراد. في كل قائمة لتبدوا الرسائل موجهة لهم بشكل خاص.

5- إعداد وبناء قوائم البريد الإلكتروني

تتنوع طرق بناء قوائم البريد الإلكتروني وفقًا للمواقع التي تقدم خدمات استضافة البريد الإلكتروني. على سبيل المثال موقع غوغل Google والذي يعد أكبر موقع يقدم خدمات البريد الإلكتروني.بلغ عدد مستخدمي موقع جيميل Gmail أكثر من 1.5 مليار مستخدم حول العالم. مما يضعه في مقدمة المواقع التي تقدم خدمات البريد الإلكتروني.

. خطوات بناء قائمة بريد إلكتروني عبر الجيميل Gmail

  1. ادخل إلى صفحة البريد الإلكتروني الخاص بك
  2. اضغط على “جهات اتصالي my contacts”
  3. سترى قائمة مقسمة إلى 4 أقسام هي: اسم المجموعة – البريد الإلكتروني – رقم الهاتف – اسم الشركة أو المسمى الوظيفي.
  4. اضغط على إنشاء تصنيف، يقع المربع السابق تحت مربع إنشاء جهة اتصال
  5. املأ التصنيف بأسماء العملاء المحفوظين لديك مسبقًا سواء عبر أرقام الهواتف أو البريد الإلكتروني وقم بإدراج معلومات العملاء في القائمة.
  6. بإمكانك الدمج بين عدد من القوام البريدية لتتمكن من إرسال محتوى إلى عدد أكبر من الأفراد.

وسائل تعزيز فرص اشتراك الأفراد في قائمة البريد الإلكتروني

 اشتراك الأفراد
اشتراك الأفراد في قوائم البريد الإلكتروني

يمكن النجاح في الاستفادة من إنشاء قوائم بريد إلكتروني عبر العمل على اقناع العملاء في الاشتراك وترك معلومات اتصالهم. يتم ذلك عبر:

1- استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

لا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي اليوم تعد أكبر وسيلة تمكن المسوقين من الوصول إلى الأفراد والتأثير عليهم لاتخاذ أي قرار متعلق بالمنتجات والخدمات التي يقدمونها.

بالتالي يمكن الاستفادة من قوة حملات التواصل الاجتماعي في التأثير على العملاء ودعوتهم إلى التسجيل في حملات البريد الإلكتروني. 

يتم ذلك عبر إقناع العملاء بضرورة الاشتراك في حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني. في حال أرادوا الحصول على العروض والخصومات والمعلومات الحصرية حول المنتجات.

2- الاهتمام باستمارة الاشتراك في قوائم البريد الإلكتروني

ينبغي على المسوق أن يبدي اهتمامًا خاصًا بالاستمارة التي سيقبل الأفراد على تعبئتها بمعلوماتهم الشخصية. إذ من الضروري ألا تكون الاستمارة طويلة مملة وبالتالي تثني الكثير من العملاء عن عناء الإكمال.

بالإضافة إلى أهمية استخدام وسائل الدعوة للعمل بشكل صحيح من أجل حث العملاء على ترك معلوماتهم الشخصية، أو عبر تقديم أكواد حسم وتخفيضات على المنتجات في حال أكملو ملء الاستمارة.

3- دعوة الأفراد للاشتراك بعد القيام بعمليات الشراء

إن أفضل وقت للوصول إلى عملاء دائمين هو تمامًا بعد اتمامهم لعمليات الشراء. هؤلاء العملاء الذي قاموا بعملية شراء يبدون اهتمامًا حقيقيًا بالمنتجات التي تقدمها، وبالتالي ستزيد فرص اشتراكهم في حملات التسويق عبر البريد وانضمامهم إلى قوائم البريد الإلكتروني وذلك رغبة منهم في معرفة كل جديد.

4- استخدام أداوت تساعد في تجميع العناوين الجديدة

تتوافر بعض الأدوات التي تساعد المسوقين على إضافة عناوين البريد الإلكتروني إلى القوائم المنشأة مسبقًا. عوضًا عن القيام بذلك بشكل يدوي.

لنفض مثلًا أنك تملك موقعًا إلكترونيًا لترويج المنتجات التي تتعلق بمجال ما، وبعد عدة أشهر من إطلاق الموقع استطعت الوصول إلى عشرات الحسابات الخاصة بالعملاء والتي قمت بإضافتها إلى قوائم البريد الإلكتروني الخاصة بحملات التسويق الإلكتروني عبر البريد.

وعلى فرض أنك تستقبل يوميًا 3 أو 4 عناوين بريد إلكتروني جديدة، فالأمر ليس بالصعب أن تعمل على إضافتها إلى قوائم البريد الإلكتروني الخاص بك.

لكن لنفرض أنك اتبعت خطوات جديدة في الترويج لموقعك الإلكتروني وبالتالي زيادة كبيرة في عدد العناوين المسجلة يوميًا لديك. سيغدو من الصعب للغاية القدرة على تدوين جميع العناوين. وإضافتها بشكل صحيح إلى القائمة بدون أخطاء.

هنا تأتي أهمية أداة جيت ريسبونس Getresponse والتي تضمن لك أن تستطيع التأكد من أنّ كل عناوين البريد الإلكتروني التي تُدخل بعد الشراء يتُم إضافتها تلقائيًا إلى قائمتك. وتستطيع التسويق وإرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى جميع المشتركين بكل سهولة واحترافية عالية .

في الختام، يعد إنشاء قوائم بريد إلكتروني من أولى الخطوات التي يسعى رواد التسويق عبر البريد الإلكتروني إلى احترافها، وذلك لما فيها من تسهيل في الوصول إلى أعداد كبيرة من العملاء بالإضافة إلى توافر مختلف وسائل تخصيص المحتوى للعملاء.

مشاركة الموضوع

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.