كيف تختار شركة الشحن المناسبة للمتجر الإلكتروني الخاص بك؟

أول ما يتبادر في ذهنك عند البدء في إنشاء متجرك الإلكتروني، هو كيف سيكون مظهره من الشكل، الألوان، وكيف سيكون ترتيب المنتجات لجعلها أكثر جاذبية للعملاء، ومن ثم تبدأ التفكير في كيفية تعزيز وجودك على منصات التواصل الاجتماعي. وبعد كل هذا ستبدأ في التفكير في جذب حركة المرور إلى متجرك من خلال استراتيجيات التسويق الإلكتروني المختلفة . وبعد أن تقترب من تحقيق أول المبيعات، ستبحث عن شركة الشحن المناسبة للمتجر الإلكتروني الخاص بك.

فإن تجربة المستخدم لا تنتهي بالوصول إلى متجرك الإلكتروني وتحديد المنتج وطلبه، بل تمتد من وصول العميل إلى متجرك ومرورًا بعملية الشراء انتهاءً بتسليم المنتج والذي لا يتم من دون عملية شحن. كما أنه يوجد العديد من شركات الشحن التي تقدم خدمات وأسعار متفاوتة، تختلف وفقًا للعديد من العوامل والتي سنذكرها لاحقًا في المقال، لكن أولًا دعنا نتطرق على آلية عملية الشحن.


كيف تتم عملية الشحن في المتاجر الإلكترونية؟

الشحن والتسليم من الركائز الأساسية للتجارة الإلكترونية، ومن دونهما لن يقوم أحد بالشراء من المتاجر الإلكترونية . وهي تتكون من ممارسات مختلفة تتمثل في الخطوات التالية:

الخطوة الأولى: معالجة الطلبات

هو مصطلح يشير إلى بداية عملية الشحن، من خلال معالجة المعلومات التي تم تقديما من قبل العميل، من مراجعة المدفوعات عبر وسائل الدفع المختلفة، والتأكد من المعلومات المدخلة من الاسم، العنوان، المنتج، الكمية وما إلى ذلك. والكثير من المهام الأخرى التي تختلف من قسم والأخر فيقوم فريق الإنتاج بتحديث المخزون وإغلاق أمر الشراء وتقديم المعلومات إلى فريق التعبئة.

الخطوة الثانية: التغليف

الخطوة التالية بعد معالجة المعلومات، هي تغليف المنتج، الذي يقوم بمنع تلف المنتجات عند التوصيل، ومشاركة العلامة التجارية للشركة أو المتجر للتعريف بها. قد تشتمل عمليات التغليف على الصناديق، الأظراف وغيرها.

ويجب دائمًا أن يكون التغليف بسيطًا ليس معقدًا إلى ذلك الحد، وفي نفس الوقت متين وقوي للحفاظ على المنتج من دون تلف. بالإضافة إلى أن تكون العلامة التجارية للمتجر الإلكتروني موجودة عليه وبشكل واضح.

الخطوة الثالثة: الشحن والتسليم

هذه الخطوة المهمة، والتي يجب أن تتم فيها عملية الشحن بالطريقة المُثلى، وذلك لن يتم إلا من خلال شركات الشحن المناسبة للمتجر الإلكتروني. والتي ستقوم بدورها بشحن المنتجات نيابة عن المتجر. والجدير بالذكر أن المتاجر الإلكترونية الكبيرة مثل أمازون لديها خدمات لوجستية خاصة بهم.

الخطوة الرابعة: معالجة المرتجعات

بالتأكيد ستكون هناك منتجات يتم إرجاعها من قبل العملاء. وذلك، للعديد من الأسباب، ربما المنتج ليس بالجودة المناسبة، أو غير مطابق للمواصفات المطلوبة، بعد ارجاعها من قبل العميل تقوم شركة الشحن بإرجاعها إلى المتجر، استنادًا على شروط واحكام ارجاع المنتجات.

مكونات استراتيجية الشحن

يوجد بعد الأساسيات التي تضع الأساس لعملية الشحن، وتعتبر قابلة للتغير، وهي:

الأسعار وطريقة الشحن الخاصة بك: هل ستتيح شحن مجاني أم تترك المشتري هو من يدفع تكلفة الشحن بشكل جزئي أو بالكامل؟  وكيف ستقوم بتوصيل الطلبات إلى عملائك؟

أوزان المنتجات: من الأساسيات التي يجب أن تكون في كل استراتيجية، لاعتماد شركات الشحن عليها لحساب التكاليف، قُم بمعرفة وزن المنتجات، سيساعد ذلك في التعرف على تكاليف الشحن، ومشاركتها مع عملائك.

تحديد العبوة والتغليف: هناك الكثير مما يمكن قوله عن التغليف والعبوات المناسبة للمنتج الخاص بك، لحساب اسعار الشحن بشكل دقيق.

تحديد شركات الشحن: يُمكنك تحديد شركة الشحن المناسبة من خلال العديد من العوامل، وهذا ما سنتناوله في هذا المقال.

نصائح للعثور على شركة الشحن المناسبة لمتجرك الإلكتروني

تعد عملية الشحن ذات الكفاءة العالية مهمة لمتجرك الإلكتروني، فكلما زادت التكلفة كلما زادت الحواجز بين المشتري وقرار الشراء منك، وكلما كان وقت التسليم أسرع انعكس في رضاء العملاء وسعادتهم، وسيستلمون المنتج وهم مبتسمين للرجوع مرة أخرى للشراء منك للحصول على نفس التجربة، وفيما يلي بعض النصائح لتختار شركة الشحن المناسبة للمتجر الإلكتروني:

السعر

جميعنا يعرف السعر من عناصر الميزة التنافسية في جميع النشاطات التجارية، ومن المهم تقديم أسعار تنافسية للشحن. كما أن تكلفة الشحن تعني المسافة بين اتخاذ قرار الشراء وعدم اتخاذه، فلو كانت قليلة ستكون هذه المسافة قصيرة.

 وأما إذا كانت تكاليف كبيرة ستكون هذه المسافة كبيرة ولا تحلم أن يقوم المشتري بطلب المنتج ما دام هناك منافسين أخرين يقدمون نفس المنتج وبسعر أقل. في النهاية سعر أو تكاليف الشحن سيتم إضافته إلى سعر المنتج النهائي.

كما أن شركات الشحن ذات الأسعار الرخيصة قد تقدم خدمات ذات جودة منخفضة. فيُمكّن أن يتأخر وقت تسليم المنتج أو وصوله تالفًا أو حتى ضياعه، والنتيجة التي ستحصل عليها هي تجربة شراء سيئة.

لإعطائك فكرة عن هذا النموذج، شخص يقوم ببيع أكياس القهوة على متجر إلكتروني، بحجم 250 جرام، وبمقابل 5 ريال بالتأكيد هذا سعر معقول. لكن عندما يطلب العميل المنتج لشرائه سيجد تكلفة التوصيل 7 ريال لكل طلب، أعلى من سعر المنتج نفسه، فلهذا لن يقوم الميل بشراء المنتج. والأفضل في هذه الحالة البحث عن شركة شحن بسعر معقول.

أو تقديم شحن مجاني للطلبات عندما تتخطى سعر محدد، وهذا سيشجع العملاء لطلب المزيد من أكياس القهوة لتعويض تكاليف الشحن.

لماذا تختلف تكلفة الشحن من شركة إلى أخرى؟

بالرجوع إلى الأسطُر السابقة، تختلف تكلفة الشحن اعتمادًا للعديد من العوامل، وهي:

حجم المنتج ووزنه: يختلف رسم الشحن حسب حجم المنتج ووزنه، وذلك على حسب أبعاده من الطول والعرض والارتفاع، أو كما يُسمى بالوزن الحجمي، ولحسابه يُمكنك ذلك من خلال هذا الرابط.

المسافة: تختلف رسوم الشحن وفقًا للمنطقة والمجال. فالنقل المحلي يختلف عن النقل الإقليمي والدولي وكل ما زادت الطلبات ستقوم شركات الشحن بتقليل رسوم الشحن.

موثوقية شركة الشحن

عند المفاضلة بين شركات الشحن المختلفة. لابد من التطرق ومعرفة جميع جوانبها للتأكد من أنها شركة جادة وموثوقة، والتعرف على الشركات والمتاجر الإلكترونية التي تعاملت معها سابقًا، أو البحث على الإنترنت أو موقعها الإلكتروني للكشف عن أراء العملاء حولها.

كذلك من المهم أن تقدم شركة الشحن المناسبة الضمانات الكاملة وأمانًا عند التعاقد معها والبدء في استخدام خدماتها. ويجب التأكد من توصيلها للطلبات في الوقت المحدد، وبالجوة والسلامة المطلوبة.

تغطية شركة الشحن لجميع مناطق عملائك

هل في يوم من الأيام تم رفض طلبك من أحد المتاجر الإلكترونية، بسبب أنك لست ضمن مجال خدمات الشحن؟ عندما يحصل هذا يعتبر شيئًا غير مقبول ويزعج العملاء. لذلك، يجب على شركة الشحن المثالية أن تغطي المنطقة الموجود عليها عملائك الحاليين، وأن تغطي مستقبلًا منطقة عملائك المستقبلين عند التوسع.

فعندما تكون شركة الشحن فقط تغطي منطقة أو مدينة محددة، فهذا يعتبر خصمًا للمتاجر الإلكترونية التي لا تعرف الحدود. شركات الشحن يجب أن يكون لديها فروع في جميع مناطقك المستهدفة مستقبلًا وليس ذلك فحسب، بل يجب أن تقدم نفس الكفاءة والموثوقية في تلك المناطق.

ومن المفيد جدًا أن تقدم الشركات بعض الأسعار الخاصة داخل الدولة أو منطقة معينة، وأن تكون لديها اتفاقيات مع شركات الشحن الدولية.

أوقات التوصيل

يجب أن يكون لديك توازن بين عمليات التغليف والشحن ووقت التسليم الفعلي. فإذا كان التسليم يصل في غضون 10 ساعات فالأفضل أخبار العميل بأنه سيصل بعد 24 أو 48 ساعة. وهكذا سيكون العميل أكثر سعادة لأن المنتج سيصله قبل الـ 24 ساعة، وفي حال حدوث تأخير أو بعض المشكلات، سيكون لديك متسع من الوقت لإصلاحها والبدء في توصيل الطلب.

أيضًا باستطاعتك استغلال هذ الوقت في تقديم خدمة للتوصيل السريع مقابل رسوم إضافية، جميعنا يعرف أن العملاء يريدون الحصول على منتجاتهم في أسرع وقت ممكن.

كما يجب التطرق إلى أنه لكل شركة جدول خاص لعمليات تسليم الطلبات، والذي يجب وضعه في الحسبان عند اختيار شركة الشحن المناسبة. فعليك أن تسألهم عن الخيارات المُتاحة، ساعات العمل ومواعيد التسليم.

المشاكل والمرتجعات

قد لا يكون العملاء دائمًا في المنزل. لذا، على شركات الشحن التصرف في هذا النوع من المواقف. فهل يقومون بالاتصال بالمستلم؟ أم يعودون في وقت آخر؟ هل يقومون بترك المنتج في مكتب البريد السريع؟ أم يرجعون المنتج إليك؟

وماذا عن إذا وصل المنتج تالفًا للعميل؟ إجابة كل هذه الاسئلة توجد في سياسة شركة الشحن التي سوف تختارها، فيما يتعلق بتغطية الأضرار ومقدار التعويض الذي يُمكّن دفعه.

هل شركة الشحن تقدم خدمات لوجستية متكاملة؟

يوجد العديد من شركات الشحن التي تقدم خدمات شحن متكاملة، فتقوم باستلام المنتج وتخزينه، تحضير طلبات الشراء، تعبئته ووضع الملصقات ومن ثم شحن المنتج، أيضًا معالجة المشكلات والمرتجعات.

التكامل مع منصات التجارة الإلكترونية

في الكثير من الأحيان تأتي منصات التجارة الإلكترونية ببرمجيات خاصة لتتكامل مع شركات الشحن في الوقت الفعلي، مثل شركة DHL، ويُمكّن أن تحدد هذه البرمجيات إجمالي التكاليف للطلبات في الوقت الفعلي، استنادًا على وزن المنتج والوجهة وطريقة الشحن.

فإذا كانت شركة الشحن لا تتيح التكامل مع منصات التجارة الإلكترونية، فيحتاج صاحب المتجر اختيار شركة تتكامل مع متجره الإلكتروني، أو تقييم الفرق بينهما. كما تعد عملية إدارة الطلبات عبر الإنترنت باستخدام حاسبات تكاليف الشحن اليدوية أمر صعب ومعقد.

كيف تحدد شركة الشحن المناسبة لمتجرك الإلكتروني؟

عليك بأخذ الوقت الكافي لإعداد جدول للمقارنة بين شركات الشحن المختلفة. حيث تضمن نفقات كل شركة، سواء كُنت تدفع من أرباحك، أو بأن يدفع العميل. وقم بحساب كم ستكون الميزانية لكل شركة، وما هو هامش ربحك.

كما لا تنسى إضافة تكاليف المنتج، التعبئة والشحن، ورسوم بوابات الدفع، والرسوم الجمركية إذا وجِدَت. حاول إضافة تكاليف الشحن الخاصة بكل شركة لهذه التكاليف للتعرف على مقدار التأثير على النفقات الإجمالية.

أيضًا يُمكّنك البدء في الاختبار الفعلي لهذه الشركات، من خلال تجربة العديد منها في وقت واحد؛ لمقارنة الأسعار والكفاءة ورضاء العملاء. وإذا فشلت أحد الشركات في توصيل المنتج سيكون لديك دائمًا بديل ترجع إليه.

بعد ذلك، باستطاعتك تحديد شركة الشحن الأنسب لمتجرك الإلكتروني، أو يُمكّنك الاستمرار مع العديد من الشركات.

أفضل شركات الشحن

شركة DHL

تأسست في عام 1969، متخصصة في الشحن الدولي ولديها باع طويل فيه، وتأتي بأدوات وموارد مصممة خصيصًا لمساعدة الشركات والمتاجر الإلكترونية الصغيرة للانخراط في التجارة الإلكترونية. تقدم العديد من الأسعار المتفاوتة.

وتشمل خدماتها على شحن الطرود والمستندات، البضائع، الشحن الجوي والبحري والشحن في نفس اليوم. وتعتمد سرعة الشحن في شركة DHL على تفاصيل الشحن والمبلغ الذي ستدفعه.

مميزاتها

خبرة في الشحن الدولي.

الكثير من التسهيلات للشركات والمتاجر الصغيرة.

تقديم خدمات متعددة مع دليل للأسعار.

السلبيات

الكثير من الرسوم الإضافية.

شركة زاجل

واحدة من شركات الشحن ذات الشعبية الكبيرة في الشرق الأوسط تم تأسيسها في عام 2007. تقدم مجموعة من الخدمات السريعة والرخيصة في نفس الوقت. تعمل الآن فقط داخل المملكة العربية السعودية، تدعم الأفراد والمتاجر الإلكترونية الكبيرة.

تقدم خدمات، النقل الداخلي، الدفع عن استلام الطرود، النقل المبرد للمنتجات السريعة التلف، التعبة والتغليف للمتاجر وخدمة من الباب للباب للأفراد.

أما عن تكلفة شحن المنتجات من شركة زاجل. توفر الشركة أداة مجانية يمكنك من خلالها حساب تكلفة الخدمة أو عملية التوصيل من خلال موقعها الإلكتروني.

مميزاتها

الأسعار الرخيصة.

العديد من الخدمات لنقل كل المنتجات.

 التوصيل السريع الذي يتراوح بين 24 إلى 72 ساعة.

السلبيات

متاحة للشحن فقط داخل المملكة العربية السعودية.

شركة UPS

شركة أمريكية تأسست في عام 1907. تعتبر من أفضل شركات الشحن الدولي، مخصصة للشركات الصغيرة. وتوفر لها أفضل خيار لشحن الطرود الكبيرة فهي تتيح لها أسعار تنافسية. لديها دليلًا للتعرف على كيفية تجهيز البضائع وتقديم الإرشادات خطوة بخطوة.

تبدأ تكلفة الشحن بسعر موحد من 17.50$ وتختلف حسب سرعة الشحن. كما ذكرنا يُمكن للشركات الصغيرة الحصول على أسعار مخفضة، مع خصومات شحن تصل إلى 50%.

يستغرق توصيل الطلبات لدى UPS من يوم إلى 5 أيام، مع وجود خيارات تتيح استلامها في ثلاثة أيام أو اقل. وذلك بعد دفع المزيد من المال، أيضًا تقدم خدمة التوصيل في اليوم التالي وفي نفس اليوم.

مميزاتها

دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

خيارات شحن مختلفة.

أسعار تنافسية وخصومات للشحن.

السلبيات

عدم القدرة على استخدام الواجهات البرمجية الخاص بـ UPS في كل المتاجر الإلكترونية.

شركة Aramex

شركة من أصول عربية تعتبر الأشهر في الشحن العالمي. تقدم العديد من الخدمات من الشحن الدولي، الشحن المحلي، الشحن الجوي والبحري والخدمات اللوجستية والتخزين وادارة سلسلة التوريد. يتم حساب سعر الشحن في ارامكس استنادًا على وزن الشحنة، نوع المنتج ومكان الاستلام، لذلك تختلف الأسعار من دولة والأخرى ومن منتج والأخرى. وتقدم رسوم اشتراك مقابل 35$

مميزاتها

خدمات شحن متعددة.

الشحن العالمي.

السلبيات

الأسعار العالية للشحن.

مع مرور الوقت وزيادة الطلبات، ستتعرف على شركة الشحن المناسبة لمتجرك الإلكتروني. تعد عملية التجربة أمرًا مهمًا للعثور على أفضلها، ولكن دائمًا عليك أن تكون مع شركات الشحن المستعدة لمجاراة نمو متجرك الإلكتروني، فأنت لا تريد أن تغير شركة الشحن في منتصف الطريق، والبدء من الصفر مرة أخرى.

وكذلك فيما سبق تناولنا أفض شركات الشحن التي بإمكانك التعاقد معها. ولكن نقول لك أن هناك العديد من شركات الشحن غيرها، والتي تقدم العديد من التسهيلات وخاصة شركات الشحن الصغيرة والتي تعتبر في بداية طريقها. والتي قد تناسب ميزانيتك وتقدم لك خدمات أرخص.

مشاركة الموضوع

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.