13 نصيحة مهمة للحصول على متجر إلكتروني ناجح

بناء متجر إلكتروني ناجح يحتاج إلى الكثير من العمل والاجتهاد، فليس المتاجر مثل Amazon وeBay جاءت بحمض الصدفة، كما إن إنشاء متجر إلكتروني يحتاج إلى تخطيط مُضني للتعرف على طبيعة السوق وجمهورك المستهدف، وبإمكانك التعرف على طريقة التخطيط وبدء إطلاق متجرك الإلكتروني بقراءة مقالنا السابق” كيف تبدأ العمل في التجارة الإلكتروني”

وللحصول على متجر الكتروني ناجح، إليك 13 نصيحة مقدمة من أفضل رواد الأعمال في هذا المجال، ومُحدِدة لأفضل الاستراتيجيات التي بإمكانك اتباعها في تحسين تجربة العملاء، استغلال اهتماماتهم وما إلى ذلك.


نصائح لبناء متجر إلكتروني ناجح

صمم متجر إلكتروني جذاب

لا يهم إذا كان منتج هو الوحيد في السوق، أو تمتلك أفضل خدمة للعملاء. فإذا كان تصميم المتجر الإلكتروني رديئًا، فإن احتمالية فشل متجرك الإلكتروني عالية، ووفقًا لدراسة وجد أن 93% من العملاء يهتمون بالمظهر الخارجي للمتجر، والذي يشمل سرعة المتجر، الألوان، ترتيب المنتجات والعناصر، حتى قائمة التسجيل في المتجر الإلكتروني.

ولتحصل على ذلك المتجر الإلكتروني الجذاب ستحتاج إلى توظيف أحد المطورين. لكن إذا كان لديك الخبرة الكافية في ذلك ابدأ فيه بنفسك، والأفضال أن تجد مستقل أو شركة برمجية متميزة ولديها خبرة في هذا المجال.

ويوجد العديد من القوالب التي يُمكّن استخدامها والتي توفرها لك العديد من منصات بناء المتاجر الإلكترونية مثل شوبفاي، TonyTemplates وغيرها.

أهتم بصفحة ” من نحن” للحصول على متجر إلكتروني ناجح

عندما يتوجه الزوار إلى صفحة ” من نحن” على متجرك الإلكتروني، فإنهم يمنحوك فرصة لإثبات نفسك وأنك جدير بتقديم هذه المنتجات والخدمات، وأنها الأفضل في السوق. فعليك التركيز في كل حرف يتم كتابته في هذه الصفحة، والعمل على إظهار أنك جدير بالثقة وذو خبرة، فمن الممكن إرفاق بعض الإنجازات أو بعض الشركات التي تعاملت معها.

تأكد من أن لا تضيع هذه الفرصة؛ لأنه في كل مرة يدخل عليها زائر للتعرف على متجرك، من المحتمل أن يقوم بالتسجيل والشراء من المتجر. كما ضع زر صفحة “من نحن” في مكان سهل العثور عليه، ودائمًا ما يفضل أن تكون في أعلى الموقع وفي الأسفل عند الـ Footer.

علاوة على ذلك إن ملء الصفحة بالكثير من المعلومات يعتبر مشتتًا. المحتوى البسيط والذي يوصل الرسالة هو المطلوب هنا. وتجنب إضافة المعلومات الغير رصينة أو الغير حقيقية على سبيل المثال عبارة ” نحن أكبر متجر إلكتروني في العالم العربي” هل لديك أكبر متجر في الوطن العربي؟ فإذا لم يكُن كذلك فأنت تعرض نفسك للسخرية وفقدان العملاء.

ضمن الشراكة في قائمة خططك المستقبلية

أن يقوم الناس بالشراء منك في بداية بناء متجرك الإلكتروني، فهذا أمر معقد وصعب المنال فهم حتى الآن لا يعرفونك ولا يثقون بك، وبالرجوع إلى مقالنا السابق ستجد أن التسويق والترويج من أهم العناصر التي يجب أن تكون مضمنة في خطتك لبناء المتجر.

وتندرج تحتها أيضًا أسلوب الشراكة للترويج لمتجرك الإلكتروني، ونقصد بالشراكة هنا ليست الشراكة مع المتاجر العادية أو الأقل منك (ربما تكون مفيدة). بل الشراكة مع المتاجر والشركات الكبيرة مثل سوق نون، جوجل، سامسونج، أبل وما إلى ذلك.

نعم ستدفع الكثير من المال لكنك ستحصل على ثقة الجمهور في متجرك الإلكتروني وتبدأ في تحقيق الأرباح. وكلما زاد عدد الشركاء كان أفضل، فمن الممكن عمل خليط رائع من الشركات الكبيرة والمتوسط والصغيرة.

نصائح للحصول على شراكة فعالة

  • يجب أن تشير لك الشركات المشاركة لمتجرك الإلكتروني بشكل صريح في الصفحة الرئيسية.
  • إذا كان لديك عدد كبير من الشركاء قم بإضافتهم إلى قائمة الشركاء لديك في صفحتك الرئيسية.

قدم دعم ممتاز للعملاء

الأمر ليس محصور فقط في بناء متجر إلكتروني ناجح. بل يجب أن تتواصل الجهود حتى بعد إطلاق المتجر والبدء في البيع، من خلال تقديم الدعم الكامل للعملاء ومعالجة الأخطاء بعد الشراء وإصلاحها وإتاحة نافذة لتقديم الاستشارات قبل الشروع في الشراء.

بالإضافة إلى ذلك ستحتاج إلى أن تخبر عملاؤك بأنك توفر هذا الدعم. وإذا لا يوجد متجر غيرك يقدم هذا الدعم بإمكانك استغلالها كميزة تنافسية وتبدأ في التركيز عليها في محتواك وإعلاناتك القادمة.

وقد وجد أن توفر الدعم على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع، يزيد من المبيعات بمقدار 10%. وإذا لم يكُن لديك الموارد الكافية لتقدم الدعم على مدار 24 ساعة، فلا يزال لديك فرصة لإتاحته لساعات محددة في اليوم.

كما تعبر روبوتات الدردشة طريقة رائعة لإحساس عملاؤك أنك مهتم مهم، وتبدأ في الاستماع إلى مشاكلهم ومن ثم تقوم بحلها. هذا الروبوت دائمًا ما يتم وضعه في أسفل الشاشة الرئيسية للمتجر الإلكتروني. حتمًا قد تكون رأيته في أحد المتاجر الإلكترونية.

بعض النصائح لتقديم دعم ممتاز للعملاء

  • قدم الدعم في جميع مراحل تجربة التسوق؛ لتشجيع العملاء الجُدد على الشراء، وضمان عودة العملاء الذي أشتروا.
  • ضع خيارات الدعم مثل رقم الهاتف أو الدردشة في مكان مرئي في الصفحة الرئيسية؛ ليكون المشتريين على دراية بوجود دعم فني.

قُم بتوفير خيارات دفع مختلفة لبناء متجر إلكتروني ناجح 

ليس من المعقول أن يوجد متجر إلكتروني من دون مدفوعات، أساسًا هو تم إنشاءه لتحقيق الأرباح من المبيعات والتي تمثل خيارات الدفع أهم مكوناتها. لذا، عليك بتقديم وسائل دفع، والتي لا بد من أن تكون متنوعة حتى تتيح للعملاء خيارات مختلفة.

في بعض الأحيان يقوم العملاء بإلغاء طلب الشراء في حال لم يجدوا وسيلة الدفع المناسبة، أو تلك التي يريدونها. ويعتبر البي بال “PayPal” الخيار الأول الذي يبحث عنه العملاء ومن بعده البطاقات الائتمانية مثل Visa Card، Master Card.

للمزيد عن خيارات الدفع اقرأ مقال وسائل الدفع الأكثر استخدامًا في المتاجر الإلكترونية، اضغط هنا

إليك بعض النصائح للتحسين من خيارات الدفع

  • قدم تجربة دفع سهلة، من خلال اتاحة خيار لحفظ معلومات الدفع الخاصة بالعملاء على المتجر، لجعل عمليات الشراء المستقبلية أكثر سلاسة.
  • قدم مجموعة متنوعة من خيارات الدفع الشائعة والمفضلة لدى عملاؤك.

اختر المنتجات المناسبة لمتجرك على الإنترنت

نعم، قمت بإنشاء متجر إلكتروني، لكن ماذا ستبيع؟ الجواب على السؤال يجب أن يكون قبل بناء المتجر الإلكتروني. وإذا لم تقم بذلك فعليك تحديد المنتجات التي سوف تبيعها الآن. الجدير بالذكر أن المنافسة عالية في التجارة الإلكترونية، ولا جدوى من منافسة المتاجر الكبيرة مثل أمازون لأن متجرك الإلكتروني سيغوص في قوتهم الشرائية الكبيرة.

وإذا كُنت تصنع منتجاتك بنفسك فستحتاج إلى المزيد من الوقت لتسويقها بشكل متتابع. فليس من المستحسن أن تسوق لـ 100 منتج في نفس الوقت. الأفضل اكتساب بعض الخبرة في كيفية تسويق هذه المنتجات والتعرف على السوق.

وإذا لم تكُن الشركة المصنعة، فأنت تحتاج إلى التأكد بنسبة 100% من أن الموردين قادرين على توفير المنتج باستمرار من دون انقطاع، فأنت لا ترضى أن يقوم أحد الأشخاص بشراء منتج ويظهر له أنه لا يوجد.

روج لمتجرك على وسائل التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر طريقة فعالة للوصول إلى جمهورك المستهدف، ويُمكن أن يكون الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال التسويق المجاني بإنشاء المحتوى ومشاركته مع الجمهور، أو أن يتم عبر الإعلانات الممولة.

ومن أفضل المنصات التي بإمكانك البدء في العمل عليها هي موقع فيسبوك، سناب شات، انستجرام والإعلان على التيك توك أيضًا.

ومن خلال التحليلات ستتعرف على مصدر عملاؤك فهل أتوا من الفيسبوك أو الانستجرام أو سناب شات أو من مصادر أخرى ومن ثم التركيز عليها بشكل أكثر من خلال الجهود التسويقية.

بعض النصائح للإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي

  • التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي يسمح بالكثير من الإبداع. لذا، حاول تقديم أفضل ما لديك لجذب العملاء.
  • استخدم التحليلات لتتبع تقدم حملاتك وجهودك التسويقية.

بناء متجر إلكتروني ناجح من خلال مراجعات المنتجات

ربما تساءلت كيف يتم إنشاء متجر إلكتروني احترافي من خلال مراجعات المنتجات؟ لكن نقول لك هذا واقع، فلا يُمكن للمشتريين الكشف عن المنتج قبل شراءه ومعرف هل هو جيد أم لا، بل يعتمدون على مراجعة المشتريين السابقين.

وتكون مراجعات المنتج أكثر إقناعًا في حال كانت كثيرة وإيجابية. فلا تتوقف من مطالبة عملاؤك بكتابة مراجعاتهم للمنتجات بعد كل عملية شراء.

وإن هذه المراجعات قد تكون سلبية وإيجابية، فعليك الرد على الإيجابية منها بحفاوة. والسلبية منها بحذر لتبدأ في التعرف على المشكلة وحلها. بالرغم من أن هناك بعض المشتريين الذين يريدون فقط أن يقدموا أراء سيئة حتى من دون تجربة المنتج فهؤلاء الأفضل تجاهلهم. وتذكر لا تقوم بحذف الآراء السيئة فذلك سيقدم طابع سيئ عن متجرك، فالشفافية مهمة في أيّ عمل تجاري.

نصائح للاستفادة من المراجعات في بناء متجر إلكتروني ناجح

  • قُم بعرض الآراء في الجزء السفلي من صفحة المنتج، وحاول أن تكون واضحة للزوار.
  • تحفيز المشتريين على كتابة مراجعات المنتجات.
  • الاستفادة من هذه المراجعات في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، بكتابتها في شكل تصميمات إنفو جرافيك ونشرها على حساباتك.

حسن سيو المتجر الإلكتروني

أول شيء يجب أن تقوم به بعد إنشاء المتجر الإلكتروني. هو التأكد من توافقه مع محركات البحث وأنه سريع كفاية ولا يوجد به أيّ مشاكل برمجية. حتى يصبح متجرك في النتائج الأولى من محركات البحث ستحتاج إلى الكثير من العمل وهناك متخصصين في هذا المجال بإمكانهم مساعدتك.

كم يعد خيار إنشاء مدونة مع المتجر الإلكتروني مثاليًا لتحسين محركات البحث وكسب عدد من الزوار إلى مدونتك ومن ثم تحويلهم إلى عملاء حاليين. قبل ذلك ستحتاج إلى إجراء بحث عن أفضل الكلمات المفتاحية في مجالك والتعرف على درجة المنافسة عليها ومعدل البحث الشهري. وبإمكانك ذلك من خلال أداة Ahrefs وUbersuggest وغيرها من الأدوات.

للمزيد عن السيو اقرأ مقال ما هو السيو وما أهميته لموقعك الإلكتروني، اضغط هنا

نصائح لتحسين سيو المتجر الإلكتروني

  • استخدم أدوات السيو للعثور على الكلمات المفتاحية المناسبة للمجال الذي تعمل عليه.
  • ضمن الكلمات المفتاحية في وصف المنتجات أو إنشاء مدونة خاصة ومن ثم كتابة المقالات عليها وفقًا لهذه الكلمات المفتاحية.

حسن من استجابة المتجر الإلكتروني للهاتف المحمول

إن أغلب عمليات الشراء تتم من خلال الهاتف، ففي العام الماضي شكل التسوق عبر الهاتف 30% من عمليات الشراء عبر الإنترنت، ويزيد هذا العديد بشكل مستمر فقد يصل إلى 45% في العام القادم؛ مما يحتم تحسين استجابة المتجر الإلكتروني للهاتف.

ومع الاستخدام المتزايد للهواتف المحمولة، يتعين على كل صاحب متجر إلكتروني ناجح أن يجعل متجره متوافق مع الهاتف. للتأكد من أن المشتريين باستطاعتهم شراء المنتجات حتى وهم يتجولون أو يفعلوا أيّ شيء أخر. كما يوجد نوع من العملاء يفضل فقط استخدام الهاتف، فربما جميع عملاؤك يستخدمون الهاتف فقط.

ومن أفضل الممارسات في هذا الصدد هو إنشاء تطبيق للمتجر الخاص بك، ورفعه على جوجل بلي أوأب ستور لهواتف الايفون.

نصائح لضمان استجابة سريعة للمتجر الإلكتروني في الهاتف

  • قُم باختبار متجرك الإلكتروني على هاتفك وهواتف أصدقائك.
  • استخدم التصميمات العمودية بدلًا من التصميمات الأفقية.
  • طور تطبيق خاص لمتجرك الإلكتروني.

تتبُع تحليلات المتجر الإلكتروني

لا يُمكن اتخاذ أيّ قرار من دون النظر إلى التحليلات، ولا حتى وضع استراتيجية مستقبلية. ومن أفضل الطرق المتبعة في تحليل بيانات المتجر الإلكتروني هي من خلال أداة Google Analytics، الذي يوفر مجموعة من المقاييس لأصحاب المتاجر من أعداد الزوار، بلدهم وتركيبتهم الديموغرافية. وأيضًا النسبة المئوية لمبيعات المتجر.

ويجب أن يكون ضمن مهامك اليومية هي إلقاء نظرة على التحليلات حتى تتكون لديك رؤية حول كيفية إشراك العملاء بشكل أكثر فعالية وضمان زيادة المبيعات.

ابق عينيك على المنافسين

جميعنا يعلم تأثير السعر وجودة المنتجات على قرار الشراء. معظم العملاء يتجولون على صفحات متجرك الإلكتروني للبحث عن أقل سعر، والجودة سيتعرفون عليها من خلال مراجعات المشتريين، ولجذب المزيد من العملاء ستحتاج إلى توفيق منتجاتك من خلال هذين البعدين، السعر والمنتج.

أيضًا من المهم تقديم قيمة إضافية للعميل مثل الشحن المجاني وزيادة مدة إرجاع المنتجات من 30 يومًا إلى 60 يومًا. إن معرفة ما يحتاجه العملاء أمر مهم لتحقيق رضائهم. لحسن الحظ من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق سوف يتم استهداف العملاء حسب اهتماماتهم وما يحتاجون إليه. فيتم تقديم التخفيضات لفئة والفئة الأخرى يتيح لك خيار شحن مجاني.

بعض النصائح لتقييم منافسيك

  • ابحث عن المنتج الذي تقدمه المتاجر الإلكترونية المنافسة، للتعرف على معدلات التسعير وما إذا كان سعرك مناسبًا أم لا.
  • المنتج ليس كل الأمر، فعليك أن تضع لتصميم المواقع المنافسة أهمية. لاحظ كيف يبدو وما هي ألونه وطريقة عمله.

التحسين المستمر للحصول على متجر إلكتروني ناجح

من أجل المحافظة على النمو، من الأفضل دائمًا تبني خطة للتحسين المستمر في جميع العمليات والمراحل. هذا بدوره يجعل المتجر الإلكتروني الخاص بك أكثر ملائمة لتطلعات العملاء. علاوة على ذلك إن إدخال التحسينات الصغيرة تؤدي في النهاية إلى متجر إلكتروني ناجح.

من صيانة الموقع وصفحاته إلى العمليات الداخلية، والشركاء، الموردين والموظفين فكل هذه الخيارات تحتاج إلى النظر إليها من حين إلى آخر. في التجارة الإلكترونية لا مكان لقول انتهيت من التحسينات ويُمكّنني الآن انتظار المبيعات والمال يتحول إلى حسابي البنكي.

لو اتبعت هذا المنهج نقول لك إن اللعبة تتغير باستمرار وتظهر متاجر جديدة وحتى سلوك المشتريين يتغير. على سبيل المثال هل لأحظت للفرق الذي أحدثته جائحة كورونا، فيوجد الآلاف من المتاجر التقليدية الآن خارج السوق، لأنهم لم يطوروا من أنفسهم بعمل متجر إلكتروني خاص بهم، أيضًا يوجد مجموعة من الشركات والمتاجر الإلكترونية التي تحملت خسارات كثيرة وتلك التي تقدم خدمات التوصيل هي أكثرها.

تناولنا 13 نصيحة تمكنك من الحصول على متجر إلكتروني ناجح. وهذه ما إلا جزء قليل من نصائح كثيرة منشورة على الشبكة العنكبوتية. والآن لم يتبقى لك سوى البدء في تنفيذها على متجرك الإلكتروني لتحقيق أهدافك، وربما تحتاج إلى متخصصين في التسويق، البرمجة والتحليل الرقمي.

مشاركة الموضوع

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.